نصائح ذهبية للحفاظ على اللياقة الذهنية في الكِبر

نصائح ذهبية للحفاظ على اللياقة الذهنية في الكِبر

مع التقدم في العمر يعاني المرء من ضعف الذاكرة وتراجع القدرات الذهنية. ويمكن الحفاظ على اللياقة الذهنية في الكِبر باتباع بعض التدابير البسيطة مثل التغذية الصحية والمواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية والألعاب الذهنية كالشطرنج. التغذية الصحية: توصي الجمعية الألمانية للتغذية بإتباع نظام غذائي متنوع يقوم على الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان، مع تناول الأسماك مرة بالأسبوع …

نصائح ذهبية للحفاظ على اللياقة الذهنية في الكِبر

مع التقدم في العمر يعاني المرء من ضعف الذاكرة وتراجع القدرات الذهنية. ويمكن الحفاظ على اللياقة الذهنية في الكِبر باتباع بعض التدابير البسيطة مثل التغذية الصحية والمواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية والألعاب الذهنية كالشطرنج.

التغذية الصحية: توصي الجمعية الألمانية للتغذية بإتباع نظام غذائي متنوع يقوم على الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان، مع تناول الأسماك مرة بالأسبوع واللحوم مرتين على الأكثر. كما ينبغي تفضيل الدهون النباتية مثل زيت الزيتون على الدهون الحيوانية.

ممارسة الرياضة: أوضحت كريستينا سوفينسكي، من الجمعية الألمانية لمساعدة كبار السن، أن ممارسة الرياضة صالحة لجميع المراحل العمرية شريطة عدم وجود موانع طبية، مشيرة إلى أن الأنشطة الحركية تعمل على تزويد المخ بالأكسجين بشكل جيد.

وأضافت سوفينسكي أن الرقص يتمتع بأهمية كبيرة للحفاظ على اللياقة الذهنية؛ حيث إن الحركة وفق الإيقاع الموسيقي تعمل على رفع التركيز وتحسين التناسق العصبي العضلي، وهو ما يؤثر بشكل إيجابي على الذاكرة قصيرة المدى وسرعة الاستجابة، بالإضافة إلى تحسين توازن الجسم ومن ثم الحد من خطر السقوط، فضلا عن تحسين الحالة النفسية والمزاجية.

الشطرنج: أوضح إرهارد هاكلر، رئيس الرابطة الألمانية لمساعدة كبار السن، أن لعبة الشطرنج تعتبر من الألعاب، التي تعمل على تنشيط اللياقة الذهنية؛ نظرا لأنها تعزز الخلايا الرمادية بالمخ.

العلاقات الاجتماعية: أوضحت سوفينسكي أن العلاقات الاجتماعية تساعد في الحفاظ على اللياقة الذهنية في الكِبر؛ لذا ينبغي الحرص على مقابلة الأصدقاء والأقارب والجيران والمعارف بانتظام.

التسوق اليومي: الذهاب للتسوق بشكل يومي يتيح لكبار السن الحركة وتعزيز العمليات الحسابية، فضلا عن مقابلة المعارف والجيران.

*د.ب.أ

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً