بلدية أبوظبي تطور أحدث أنظمة إدارة المسالخ في العالم

بلدية أبوظبي تطور أحدث أنظمة إدارة المسالخ في العالم

نظام رقمي يسجل جميع أنواع وأعداد الذبائح التي يتم ذبحها داخل مسالخ البلدية. من المصدر كشفت بلدية أبوظبي عن وضعها اللمسات الأخيرة على أحدث برامج إدارة وتشغيل المسالخ في العالم، ضمن إطار حرصها على تطبيق أفضل الممارسات العالمية، وتوظيف أحدث التقنيات والأفكار التي من شأنها الارتقاء بالأداء وخدمة المتعاملين، وفقاً لأرفع المعايير العالمية من حيث…



نظام رقمي يسجل جميع أنواع وأعداد الذبائح التي يتم ذبحها داخل مسالخ البلدية. من المصدر

كشفت بلدية أبوظبي عن وضعها اللمسات الأخيرة على أحدث برامج إدارة وتشغيل المسالخ في العالم، ضمن إطار حرصها على تطبيق أفضل الممارسات العالمية، وتوظيف أحدث التقنيات والأفكار التي من شأنها الارتقاء بالأداء وخدمة المتعاملين، وفقاً لأرفع المعايير العالمية من حيث متطلبات الصحة وجودة الخدمات التي تحقق تطلعات الجمهور.

وقال مدير إدارة تقنية المعلومات، أحمد عبدالصمد الحمادي، إن نظام إدارة المسالخ راعى، خلال جميع مراحل تصميمه كافة، الجوانب التقنية التي تضمن حفظ البيانات على جداول خاصة، تم وضعها على خوادم البلدية (Servers)، والتي تستوعب عدداً غير متناهٍ من البيانات، بما يضمن استمرارية الأعمال، وإمكانية الرجوع إليها حتى بعد سنوات عدة.

وأكد أن النظام استخدم كل التقنيات الحديثة، بإرسال الرسائل النصية في نهاية يوم العمل إلى مجموعة العمل المعنية في النظام، مع أتمتة كاملة لجميع التقارير والشهادات التي تصدر من خلاله.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً