واشنطن تحذر طهران من عواقب «تصرفاتها السيئة»

واشنطن تحذر طهران من عواقب «تصرفاتها السيئة»

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران من عواقب «تصرفاتها السيئة» ملمحاً إلى عمل كبير سيتخذ ضدها لكنه لم يحدده، وفيما شدد نائبه على أن واشنطن لن تتراجع عن العقوبات المفروضة على طهران، أكد تقرير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران خرقت تماماً مستوى تخصيب اليورانيوم المنصوص عليه في اتفاق 2015.. فيما عبرت روسيا عن…

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران من عواقب «تصرفاتها السيئة» ملمحاً إلى عمل كبير سيتخذ ضدها لكنه لم يحدده، وفيما شدد نائبه على أن واشنطن لن تتراجع عن العقوبات المفروضة على طهران، أكد تقرير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران خرقت تماماً مستوى تخصيب اليورانيوم المنصوص عليه في اتفاق 2015.. فيما عبرت روسيا عن قلقها إزاء الخطوة ودعت إلى الحوار.

وقال ترامب للصحافيين في موريستاون بولاية نيوجيرسي «على إيران أن تكون حذرة، لأنّها تقوم بالتخصيب لسببٍ واحد، ولن أقول ما هو هذا السبب. لكنّه ليس جيّدًا. من الأفضل أن يكونوا حذرين». مؤكداً أن إيران تقوم بالكثير من التصرفات السيئة وعليها أن تكون حذرة. وفي السياق ذاته ذهب مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، وقال إن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي ولا تسعى للحرب لكنه أوضح أن إدارة الرئيس دونالد ترامب مستعدة لحماية المصالح الأمريكية والأمريكيين.

وأوضح نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس «يجب على إيران ألا تسيء فهم ضبط النفس الأمريكي بأنه ضعف لعزمها». وأكد أن «الولايات المتحدة لا تسعى لحرب مع إيران. نحن نرغب في الحوار. نحن مستعدون للإنصات. لكن أميركا لن تتراجع». إلى ذلك أكد تقرير مفتشي الطاقة الذرية، أمس، خرق إيران لمستوى تخصيب اليورانيوم. وقالت وكالة الطاقة الذرية في تقرير اطلعت عليه «رويترز» إن إيران خصبت اليورانيوم بدرجة نقاء أعلى من المنصوص عليه في الاتفاق النووي.

وقال الناطق باسم الوكالة في بيان إن «مفتشي الوكالة تحققوا في الثامن من يوليو من أن طهران قامت بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من 3,67%». وبدأت إيران صباح أمس تخصيب اليورانيوم بمستوى يفوق الـ4.5%، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) نقلاً عن الناطق باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

وقالت الوكالة: هذا الصباح، تجاوزت إيران حد 4.5% في تخصيب اليورانيوم»، وذلك بعدما أعلنت إيران الأحد عن تخطيها حد 3.7% في تخصيب اليورانيوم الذي يفرضه الاتفاق النووي الموقّع عام 2015. فيما دعا الاتحاد الأوروبي، إيران إلى وقف كلّ أنشطتها لتخصيب اليورانيوم، المخالفة لالتزاماتها الواردة في الاتفاق المبرم مع القوى الكبرى حول ملفها النووي. وقالت الناطقة باسم الدبلوماسية الأوروبية، مايا كوسيانسيتش: «نحض إيران بقوة على وقف أنشطتها التي تتعارض مع التزاماتها الواردة في إطار» الاتفاق النووي «والعودة عنها»، مضيفة أن الاتحاد الأوروبي «قلق جداً» إزاء ما أعلنته إيران في نهاية الأسبوع.

إلى ذلك أعرب الكرملين أمس عن «قلقه» من قرار طهران البدء بتخصيب اليورانيوم، بمستوى يحظره الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني، داعياً إلى «مواصلة الحوار». وأعلن الناطق باسم الكرملين ديميتري بسكوف في مؤتمر صحافي، أن «روسيا تريد قبل كل شيء مواصلة الحوار وبذل الجهود على المستوى الدبلوماسي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً