تحقيق بريطاني حول التسريبات المسيئة لترامب

تحقيق بريطاني حول التسريبات المسيئة لترامب

شنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس، هجوماً على السفير البريطاني في واشنطن على خلفية وصفه رئيس الولايات المتحدة وإدارته بأنّهما «غير كفوئين»، فيما أعلنت لندن فتح تحقيق بعد كشف المسألة في مذكرات دبلوماسية مسربة نشرتها صحيفة «ذا ميل أون صنداي» البريطانية الأحد. وقال ترامب إنّ السّفير كيم داروش «لم يخدم المملكة المتحدة جيداً»، وإنه وإدارته…

شنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس، هجوماً على السفير البريطاني في واشنطن على خلفية وصفه رئيس الولايات المتحدة وإدارته بأنّهما «غير كفوئين»، فيما أعلنت لندن فتح تحقيق بعد كشف المسألة في مذكرات دبلوماسية مسربة نشرتها صحيفة «ذا ميل أون صنداي» البريطانية الأحد. وقال ترامب إنّ السّفير كيم داروش «لم يخدم المملكة المتحدة جيداً»، وإنه وإدارته «ليسا من كبار المعجبين» به.

ونُقل عن داروش في مذكّرات سرّية، قوله إنّ رئاسة ترامب قد «تتحطّم وتحترق» و«تنتهي بوَصمة عار».

ورداً على سؤال حول التسريب، أبلغ ترامب الصحافيين في الولايات المتحدة أنّ «السفير لم يخدم المملكة المتحدة على نحو جيد». وتابع «لسنا من كبار المعجبين بذلك الرجل، وهو لم يخدم المملكة المتحدة على نحو جيد. لذا يمكنني أن أتفهم ذلك، ويمكنني أن أقول أشياء عنه، لكنّي لن أكترث».

فتح تحقيق

وأعلنت لندن فتح تحقيق بشأن تسريبات. وقال متحدّث باسم وزارة الخارجيّة «سيُفتح تحقيق رسمي في شأن التسريبات»، من دون أن يُشكّك في صحّة المذكّرات الدبلوماسيّة.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً