وكيل وزارة الدفاع: مشروع الإمارات للفضاء الرهان الحقيقي لتعزيز التنافسية

وكيل وزارة الدفاع: مشروع الإمارات للفضاء الرهان الحقيقي لتعزيز التنافسية

مطر سالم الظاهري. وام أكد وكيل وزارة الدفاع، مطر سالم الظاهري، أن مشروع الإمارات للفضاء بات عنواناً لتجربتها التنموية الرائدة في محيطها العربي والإقليمي والدولي، كما يعد الرهان الحقيقي نحو تعزيز تنافسية الدولة في سباق التنافسية العالمية من خلال مسار يعتمد على العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي واقتصاد المعرفة، وبما يسهم في صناعة نموذج ملهم قائم…

url

مطر سالم الظاهري. وام

أكد وكيل وزارة الدفاع، مطر سالم الظاهري، أن مشروع الإمارات للفضاء بات عنواناً لتجربتها التنموية الرائدة في محيطها العربي والإقليمي والدولي، كما يعد الرهان الحقيقي نحو تعزيز تنافسية الدولة في سباق التنافسية العالمية من خلال مسار يعتمد على العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي واقتصاد المعرفة، وبما يسهم في صناعة نموذج ملهم قائم على الإبداع والابتكار والتميز.

وقال الظاهري في تصريح بمناسبة قرب إطلاق القمر الاصطناعي «عين الصقر/‏‏1»، إن: «الإنجازات التي حققتها الإمارات في مجال الفضاء في السنوات القليلة الماضية أظهرت أنها تمتلك القدرة والإرادة لأن تكون في المستقبل مركزاً إقليمياً ودولياً للصناعات الفضائية المتطورة التي تخدم دول وشعوب المنطقة في مختلف المجالات، لأن ما حققته من نجاحات في مجالات البناء والتنمية والتعليم يجعلها تمضي بكل ثقة وثبات نحو الانطلاق إلى مراحل أكثر تقدماً في مجال الفضاء».

وأكد أن الدول التي تمتلك مشروعاً وطنياً للفضاء هي الدول القادرة على تعزيز تنافسيتها ومكانتها على خريطة الدول المتقدمة، والإمارات باتت ضمن الكبار في هذا المجال الاستراتيجي، الذي بات أحد مؤشرات تقييم قوة الدولة الشاملة، الاقتصادية والتكنولوجية والدفاعية، خصوصاً أن استخدامات الصناعات الفضائية لا تقتصر على الجوانب المدنية، وإنما تمتد أيضاً إلى المجالات الأمنية والدفاعية والعسكرية، والإمارات تدرك ذلك جيداً، فمشروعها للفضاء، وإن كان يدعم مسيرتها التنموية، فإنه يخدم استقرار المنطقة وأمن الدولة، فالقمر الاصطناعي «عين الصقر/‏‏1» (Falcon Eye Program) سيوفر مئات الصور الفضائية عالية الدقة والوضوح، وذلك بشكل يومي، وتوقيت إعادة عرض سريع، وفي وقت أقصر، لضمان تلبية احتياجات المستخدمين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً