«حمدان التعليمية» ترعى الموهوبين بمبادرة «ملتقى التميز المدرسي»

«حمدان التعليمية» ترعى الموهوبين بمبادرة «ملتقى التميز المدرسي»

ملتقى التميز المدرسي يشكل منصة تجتمع فيها نخبة العقول والكفاءات والخبرات التعليمية الوطنية. من المصدر أعلنت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز عن إطلاق مبادرة «ملتقى التميز المدرسي» على مستوى مدارس الدولة، بهدف إثراء البيئة المدرسية، ودعم دور المدرسة الإماراتية في مجال الابتكار ورعاية الموهوبين، وتعزيز استقطاب المستهدفين في فئتي المدرسة والإدارة…

لدعم دور المدرسة الإماراتية في مجال الابتكار

url

ملتقى التميز المدرسي يشكل منصة تجتمع فيها نخبة العقول والكفاءات والخبرات التعليمية الوطنية. من المصدر

أعلنت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز عن إطلاق مبادرة «ملتقى التميز المدرسي» على مستوى مدارس الدولة، بهدف إثراء البيئة المدرسية، ودعم دور المدرسة الإماراتية في مجال الابتكار ورعاية الموهوبين، وتعزيز استقطاب المستهدفين في فئتي المدرسة والإدارة المدرسية المتميزة، للمشاركة في جوائز حمدان للتميز.

وتسعى المبادرة إلى اكتشاف المدارس المتميزة، ونشر ثقافة التميز بين الطلاب والإدارات المدرسية، وتأهيل كوادر الإدارات، واطلاعهم على أحدث الممارسات والأدوات، للارتقاء بمختلف الأنشطة التعليمية والتدريبية، ودفعها إلى آفاق جديدة من التميز، ونشر ونقل المعارف والتجارب والخبرات المتميزة، وتعميق ثقافة التميز من خلال عرض وتوثيق أفضل الأعمال الفائزة في مختلف فئات جائزة مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في دوراتها السابقة.

وقال نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام للمؤسسة، الدكتور جمال المهيري: «يمثل ملتقى التميز المدرسي منصة تجتمع فيها نخبة العقول والكفاءات والخبرات التعليمية الوطنية، بهدف المساهمة في رفع مستوى الوعي التربوي والمجتمعي إلى المزيد من التميز، وترسيخ هذا التميز، ليصبح نهجاً يسير عليه المعنيون بالأداء المدرسي، للارتقاء بأداء الطلاب والموهوبين، وخلق جيل جديد مبتكر متسلح بأحدث المعارف، ويمتلك الأدوات التي تؤهله لصناعة مستقبل الإمارات».

وأضاف المهيري: «تهدف جوائز مؤسسة حمدان إلى تعزيز جهود المدارس وإدارات المدارس إلى تحقيق المزيد من التميز، وسنسعى من خلال المبادرة إلى تقديم خبراتنا، واستعراض أفضل تجارب المدارس في إدارة التعليم، وإتاحة المجال أمام كوادر تلك المدارس لخلق المزيد من الفرص وابتداع حلول غير تقليدية، لتأهيل الطلاب، وإكسابهم مختلف المهارات، بأسلوب يراعي دمج المناهج المدرسية مع الابتكار، لإحداث قفزات نوعية في التعليم، وتقليص الفجوة بين تلك المناهج ومتطلبات المستقبل».

وقالت مدير إدارة التميز فاطمة الهاشمي: «نسعى من خلال مبادرة ملتقى التميز المدرسي إلى التواجد في مدارس الدولة، وطرح ومناقشة الموضوعات المتعلقة بالتميز التعليمي، وآليات الابتكار، والتدريب على يد خبرائنا في المؤسسة، إضافة إلى عقد العديد من ورش العمل لمختلف الكوادر الإدارية التعليمية داخل تلك المدارس».

وأضافت الهاشمي: «ستتضمن المبادرة عرض معايير التميز في فئة المدرسة، والإدارة المدرسية، وتشجيع الإداريين على المشاركة الفعالة في الجائزة، ما سيقودهم نحو تحقيق المزيد من التميز من خلال استحداث آليات وقوانين وبرامج، لإثراء البيئة المدرسية، ودفع الطلاب إلى المزيد من النجاحات المتميزة على الصعيدين الوطني والعالمي. ونتطلع خلال الفترة المقبلة إلى توسيع نطاق المبادرة لتغطي مدارس الدولة، وإثراء فئات الجائزة التي بالتأكيد ستزخر بالتجارب الوطنية التعليمية الرائدة التي ستقودنا نحو المستقبل».


تسعى المبادرة إلى نشر ثقافة التميز بين الطلاب والإدارات المدرسية واطلاعهم على أحدث الأدوات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً