الأعلى للقبائل الليبية يدعو لمحاكمة قادة الميليشيات الإرهابية

الأعلى للقبائل الليبية يدعو لمحاكمة قادة الميليشيات الإرهابية

دعا المجلس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبي، بعد تصفية جرحى وأسرى لقوات الجيش، المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية والحقوقية إلى ملاحقة قادة الميليشيات وعلى رأسهم السراج، وجويلي وباشاغا، وتقديمهم إلى محكمة الجنايات الدولية، مطالباً المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد لجرائم الميليشيات الإرهابية، والدول الداعمة لها. وأضاف أن “سلوك ميليشيات الوفاق ممتد منذ التنكيل بأفراد الشعب المسلح في البيضاء، …




أعضاء من المجلس الأعلى للقبائل الليبية (بوابة أفريقيا)


دعا المجلس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبي، بعد تصفية جرحى وأسرى لقوات الجيش، المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية والحقوقية إلى ملاحقة قادة الميليشيات وعلى رأسهم السراج، وجويلي وباشاغا، وتقديمهم إلى محكمة الجنايات الدولية، مطالباً المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد لجرائم الميليشيات الإرهابية، والدول الداعمة لها.

وأضاف أن “سلوك ميليشيات الوفاق ممتد منذ التنكيل بأفراد الشعب المسلح في البيضاء، ومستشفى ابن سيناء، وفندق المهاري في سرت، ومستشفى بو سليم، وتصفية الأسرى في مصراتة، مروراً بالسبت الأسود في بنغازي وغرغور في طرابلس، وبراك الشاطئ، وورشفانة، وبني وليد، وسجن الرويمي، وبرسس، والقبة والفقهاء، وغيرها”، وفق ما أوردته “بوابة أفريقيا” الإخبارية، اليوم الإثنين.

وأعرب المجلس عن استنكاره لعملية تصفية جرحى الجيش في غريان، مبيناً أنها تكشف “سوء ما يسمى حكومة الوفاق الحكومة الميليشياوية وسياساتها الإجرامية اللاأخلاقية، ويعتبرها انتهاك سافر للقانون الدولي”.

كما حمل المجلس المسؤولية لحكومات الدول الأجنبية التي تدعم الميليشيات، وعلى رأسها دويلة قطر وتركيا.

ودان المجلس صمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تجاه هذه الجرائم الإرهابية للميليشيات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً