أردوغان يأمر بلدية إسطنبول بعرقلة مشاريع إمام أوغلو

أردوغان يأمر بلدية إسطنبول بعرقلة مشاريع إمام أوغلو

قال كاتب صحيفة “يني شاغ” التركية المعارضة، أورغان أوغور أوغلو، أن الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، رجب طيب أردوغان، أصدر تعليمات إلى أعضاء مجلس بلدية إسطنبول التابعين لحزبه العدالة والتنمية، بعرقلة مشاريع حزب الشعب الجمهوري إمام أوغلو، الذي يتولى رئاسة البلدية الكبرى. وذكر أوغور أوغلو، أن حزب العدالة والتنمية سيخسر حكم تركيا في أول انتخابات مقبلة، في…




الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس بلدية إسطنبول إمام أوغلو (أرشيف)


قال كاتب صحيفة “يني شاغ” التركية المعارضة، أورغان أوغور أوغلو، أن الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، رجب طيب أردوغان، أصدر تعليمات إلى أعضاء مجلس بلدية إسطنبول التابعين لحزبه العدالة والتنمية، بعرقلة مشاريع حزب الشعب الجمهوري إمام أوغلو، الذي يتولى رئاسة البلدية الكبرى.

وذكر أوغور أوغلو، أن حزب العدالة والتنمية سيخسر حكم تركيا في أول انتخابات مقبلة، في حال مواصلة أعضاء مجالس البلديات التابعين له رفض المشاريع التي يتقدم بها رؤساء البلديات التابعين لحزب الشعب الجمهوري المعارض، وفق ما أوردت صحيفة “زمان” التركية، اليوم الإثنين.

وأضاف أوغور أوغلو، أن الحكومة ومجموعة نواب العدالة والتنمية بالبرلمان يتصرفان كحزبين مختلفين، وأن أردوغان انسلخ عن الشعب قائلاً: “يحاول كبح انهيار 17 عاماً من الحكم وتآكل الحزب بالتحالف مع الحركة القومية، لكن حالة الانزعاج المهيمنة على قاعدة حزب العدالة والتنمية ستتكشف وستتفاقم بمرور الوقت. جولة إعادة انتخابات بلدية إسطنبول الكبرى كشفت يأس القوميين من دولت بهجلي، ويبدو أن تآكل الحزب انتقل من العدالة والتنمية إلى الحركة القومية. لا أعتقد أن يستمر التحالف بين القوميين ومؤيدي أردوغان في الانتخابات المقبلة”.

وأوضح أوغور أوغلو، أيضاً أن أردوغان أصدر تعليماته إلى أعضاء مجالس البلدية التابعين لحزبه بعرقلة عمل شركات البلدية لمنع تقديم رؤساء البلديات التابعين لحزب الشعب الجمهوري خدمات للمواطنين، مدللا على هذا بخطة إعمار “حي بوزتبه” في العاصمة أنقرة.

وأضاف أوغور أوغلو، أن سكان “بوزتبه”، الذين ينتظرون إعمار المنطقة منذ 35 عاماً سقطوا ضحايا لتعليمات أردوغان بعرقلة مشاريع الشعب الجمهوري، مفيداً أن أعضاء حزب العدالة والتنمية في مجلس البلدية لم يوافقوا على خطط الإعمار، وأن العدالة والتنمية سيخسر حكم تركيا في أول انتخابات مقبلة إذا ما استمر أعضاء مجالس البلديات التابعين له في رفض المشاريع التي يتقدم بها رؤساء البلديات التابعين لحزب الشعب الجمهوري المعارض.

ويشير مراقبون، إلى أن هناك مؤشرات تدل على أن الحزب الحاكم قد ضغط على الزر لخلق مشكلات عديدة في وسائل المواصلات العامة بشكل غير مسبوق، بعد أن بدأ أكرم إمام أوغلو عمله بشكل رسمي عقب استلام محضر تنصيبه رئيساً لبلدية إسطنبول مباشرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً