التحدث مع الرضيع يحفّز نمو وصلات الدماغ

التحدث مع الرضيع يحفّز نمو وصلات الدماغ

عندما يولد الطفل تحتوي دماغه على حوالي 10 بليون خلية عصبية، وتستطيع كل خلية تشكيل حوالي 2500 وصلة عصبية مع خلايا أخرى، ومع بلوغه سنتين أو 3 سنوات تستطيع كل خلية تشكيل حوالي 15 ألف وصلة عصبية. ومع الوقت تنمّي الخلايا الوصلات الأكثر استخداماً. ويمكن للأبوين منذ ولادة الطفل تحفيز عملية نمو الدماغ والوصلات العصبية عن طريق إجراءات بسيطة، أهمها: يحتاج …




تحفيز حواس الطفل كاللمس والشم ينشّط نمو الدماغ (تعبيرية)


عندما يولد الطفل تحتوي دماغه على حوالي 10 بليون خلية عصبية، وتستطيع كل خلية تشكيل حوالي 2500 وصلة عصبية مع خلايا أخرى، ومع بلوغه سنتين أو 3 سنوات تستطيع كل خلية تشكيل حوالي 15 ألف وصلة عصبية. ومع الوقت تنمّي الخلايا الوصلات الأكثر استخداماً. ويمكن للأبوين منذ ولادة الطفل تحفيز عملية نمو الدماغ والوصلات العصبية عن طريق إجراءات بسيطة، أهمها:

يحتاج الرضيع في بداية حياته إلى رؤية مشاهد ثلاثية الأبعاد، والتفاعل مع أشياء ملموسة مثل الكرة، أو الدمية، أو محاولة الإمساك بشعر الأم

اللمس. يعتمد تحفيز دماغ الطفل على تحفيز الحواس، والبداية من اللمس، ثم النظر والشم. ابدأ بتوفير ألعاب مدلاّة من فوق سرير الرضيع ليحاول الإمساك بها، كما أن للمسات الأم والأب ليديه وملامسة البشرة للبشرة دور هام في تحفيز اللمس، إلى جانب التدليك.
مع بلوغ الطفل 3 أشهر انتقل إلى المرآة، فهو يحب رؤية الوجوه القريبة ومنها وجهه الذي قد لا يميزه في البداية ويظنه وجه طفل آخر.

المخاطبة. أفضل ما يمكن أن تقوم به لطفلك هو أن تكلّمه، فتخبره أن وقت الطعام قد حان، وأن هذه هي زجاجة الرضاعة (الببرونة)، وأن سيقوم بتغيير الحفاض الآن، كما يمكنك أن تخبره بما يحدث حوله، لقد زارنا ضيوف، أو نحن نقوم بتنظيف البيت، أو بتغيير الفراش. تحدث مع طفلك ليميز الأصوات والنغمات والمشاعر، ومن ثم يتعلّم الكلمات.

تحفيز الحواس. اصطحب طفلك في جولة داخل البيت وحوله، وعرّفه على كل شيء، أزرار الإضاءة، وصوت الإغلاق والفتح، مقبض الباب، ثم إلى المطبخ حيث تتنوع الروائح وعرفه على روائح المواد المستخدمة وبعض التوابل غير الحادة. إلى جانب ذلك غني لطفلك حتى لو لم تكن راضياً عن صوتك.

لا للشاشة.
يحتاج الرضيع في بداية حياته إلى رؤية مشاهد ثلاثية الأبعاد، حقيقية، والتفاعل مع أشياء ملموسة مثل الكرة، أو الدمية، أو محاولة الإمساك بشعر الأم، لذلك احرص على إبعاده عن التلفزيون تماماً. تحثّ توصيات رعاية الرضيع على تجنّب التلفزيون في مرحلة مبكرة لأن صور الشاشة ليست جيدة كمحفّز لنمو الوصلات بين خلايا الدماغ العصبية. تساعد الدمّى اللينة على أن يدرّب الصغير المهارات الحركية الصغرة ليديه وأصابعه، وبداية تنمية التوافق العصبي العضلي بين ما يراه وما يلمسه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً