وساطة فرنسية جديدة بين طهران وواشنطن

وساطة فرنسية جديدة بين طهران وواشنطن

أعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الإثنين، أن المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، إيمانويل بون، سيزور إيران الثلاثاء والأربعاء، للقاء مسؤولين ايرانيين سعياً “للتخفيف من حدة التوتر”، حول الملف النووي. وأضافت الرئاسة، أن مستشار إيمانويل ماكرون “سيزور طهران لإيجاد عناصر تساهم في التخفيف من حدة التوتر مع خطوات يجب أن تتخذ فوراً قبل 15 يوليو(تموز)”، دون مزيد من الإيضاحات.وكانت طهران، أعلنت أنها…




الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أرشيف)


أعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الإثنين، أن المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، إيمانويل بون، سيزور إيران الثلاثاء والأربعاء، للقاء مسؤولين ايرانيين سعياً “للتخفيف من حدة التوتر”، حول الملف النووي.

وأضافت الرئاسة، أن مستشار إيمانويل ماكرون “سيزور طهران لإيجاد عناصر تساهم في التخفيف من حدة التوتر مع خطوات يجب أن تتخذ فوراً قبل 15 يوليو(تموز)”، دون مزيد من الإيضاحات.

وكانت طهران، أعلنت أنها تنتج اليورانيوم المخصب بنسبة 4.5% على الأقل، أي فوق الحد المسموح بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي في 2015.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً