طيران أديل يدعم أسطوله بـ 50 طائرة جديدة إيرباص A320neo

طيران أديل يدعم أسطوله بـ 50 طائرة جديدة إيرباص A320neo

تعتزم شركة طيران أديل عدم المضي قدما في طلبية أولية بقيمة 5.9 مليار دولار لشراء طائرات من طراز 737 ماكس من بوينغ، واختارت بدلا منها أسطولا من طائرات إيرباص طراز إيه 320. وذكرت شركة الطيران الاقتصادي في بيان يوم أمس الأحد أنها ستتسلم 30 طائرة من طراز إيه320-نيو طلبتها شركتها الأم “الخطوط الجوية السعودية” في معرض باريس للطيران في يونيو الماضي…

ff-og-image-inserted

تعتزم شركة طيران أديل عدم المضي قدما في طلبية أولية بقيمة 5.9 مليار دولار لشراء طائرات من طراز 737 ماكس من بوينغ، واختارت بدلا منها أسطولا من طائرات إيرباص طراز إيه 320.

وذكرت شركة الطيران الاقتصادي في بيان يوم أمس الأحد أنها ستتسلم 30 طائرة من طراز إيه320-نيو طلبتها شركتها الأم “الخطوط الجوية السعودية” في معرض باريس للطيران في يونيو الماضي.

وتضمنت الاتفاقية شراء 100 طائرة من هذا الطراز ستذهب بالتساوي بين شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي وطيران أديل الاقتصادي التابع لها.

وتابعت أن الطلبية ستفضي إلى أن طيران أديل ستشغل أسطولا يتألف بالكامل من طائرات إيرباص A320neo، وستبدأ طيران أديل، التي تشغل طائرات A320neo مستأجرة منذ إطلاقها في سبتمبر 2017، في تسلم طائرات إيرباص الجديدة من 2021، وتتوقع أن يصل أسطولها لنحو 50 طائرة بحلول 2025.

ويلاحظ تحول السعودية لشراء طائرات شركة “إيرباص” الأوروبية، وإشاحة وجهها عن “بيونغ” الأمريكية، بعد تعرض أحدث طراز من طائراتها من فئة “ماكس – 737” لكارثتين جويتين خلال أقل من عام أودتا بحياة مئات الركاب.

وبدأ طيران أديل عملياته التشغيلية تزامنا مع احتفال المملكة باليوم الوطني السابع والثمانين عام 2017، وهو ذراع الطيران الاقتصادي للمؤسسة العامة للخطوط الجوية السعودية ويعمل جنبا إلى جنب الشقيقة الكبرى الخطوط السعودية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً