الإمارات تؤكد التزامها بتبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة

الإمارات تؤكد التزامها بتبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة

يشارك وفد رفيع المستوى من الوزراء وقادة القطاع الصناعي الإماراتي في فعاليات الدورة الثانية من القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي تنعقد في الفترة من 9 إلى 11 يوليو‬ (نموز) الجاري في مدينة إيكاتيرنبيرغ الروسية. وتؤكد المشاركة الواسعة لقادة القطاع الصناعي في الدولة على التزامهم بتبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة ونشر التقنيات المتقدمة في القطاعات الصناعية الرئيسية لبناء اقتصاد متنوع…




alt


يشارك وفد رفيع المستوى من الوزراء وقادة القطاع الصناعي الإماراتي في فعاليات الدورة الثانية من القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي تنعقد في الفترة من 9 إلى 11 يوليو‬ (نموز) الجاري في مدينة إيكاتيرنبيرغ الروسية.

وتؤكد المشاركة الواسعة لقادة القطاع الصناعي في الدولة على التزامهم بتبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة ونشر التقنيات المتقدمة في القطاعات الصناعية الرئيسية لبناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة والابتكار.

ويضم وفد الدولة المشارك في القمة كلاً من وزير الطاقة والصناعة سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ووزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، ورئيس جهاز الشؤون التنفيذية خلدون خليفة المبارك، ورئيس دائرة التنمية الاقتصادية عضو المجلس التنفيذي سيف محمد الهاجري.

ويلقي المزروعي، كلمة خلال فعاليات اليوم الأول للقمة، كما يشارك في الجلسة الافتتاحية للقمة مع كل من وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس منتروف، والمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” والرئيس المشارك للقمة العالمية للصناعة والتصنيع ولي يونغ.

ويشارك قادة القطاع الصناعي الإماراتي في العديد من جلسات النقاش التي تتناول توظيف الاستثمارات الأجنبية المباشرة في القطاع الصناعي والنمو الاقتصادي، القطاع الصناعي في إمارة أبوظبي، ودور المرأة في القطاع الصناعي، والنشاطات الصناعية الصديقة للبيئة، والسياسات الصناعية في العصر الرقمي لتحفيز التنوع الاقتصادي، ومستقبل قطاع صناعة الطيران.

كما تشهد القمة فعالية مخصصة للإعلان عن الابتكارات الفائزة في برنامج تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين ضمن مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً