سفينة تركية ثانية للتنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص

سفينة تركية ثانية للتنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص

أظهرت بيانات ريفينتيف أيكون للشحن أن سفينة حفر تركية ثانية، وصلت إلى منطقة في البحر المتوسط قبالة ساحل شمال شرق جزيرة قبرص اليوم الاثنين. ومن المتوقع أن تبدأ السفينة عمليات الحفر للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي هذا الأسبوع.ودعا زعماء الاتحاد الأوروبي تركيا في الشهر الماضي إلى وقف التنقيب عن الغاز في المياه المتنازع عليها…




سفينة التنقيب التركية ياووز (أرشيف)


أظهرت بيانات ريفينتيف أيكون للشحن أن سفينة حفر تركية ثانية، وصلت إلى منطقة في البحر المتوسط قبالة ساحل شمال شرق جزيرة قبرص اليوم الاثنين.

ومن المتوقع أن تبدأ السفينة عمليات الحفر للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي هذا الأسبوع.

ودعا زعماء الاتحاد الأوروبي تركيا في الشهر الماضي إلى وقف التنقيب عن الغاز في المياه المتنازع عليها حول الجزيرة، حتى لا يتخذ الاتحاد إجراءً ضدها بعد ضغط اليونان وقبرص للتدخل.

ونقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية عن وزير الطاقة التركي فاتح دونميز، يوم السبت أن سفينة الحفر التركية الثانية “ياووز” ستبدأ التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط، بعد أسبوع، في خطوة قد تؤدي لمزيد من التوتر في العلاقات مع قبرص على حقوق التنقيب.

وأظهرت بيانات الشحن وصول السفينة التركية، قبالة ساحل شبه جزيرة كارباس في الليل.

وتوجد سفينة حفر تركية أخرى “فاتح” قبالة ساحل غرب قبرص التي أصدرت مذكرات اعتقال ضد طاقم السفينة في يونيو(حزيران) الماضي.

وتقول أنقرة، التي لا علاقات دبلوماسية لها مع قبرص، إن أجزاء من المنطقة البحرية قبالة قبرص، والتي تعرف باسم “المنطقة الاقتصادية الخالصة”، تخضع لسيادتها أو سيادة القبارصة الأتراك الذين يحكمون دولة انفصالية في شمال الجزيرة، لا تعترف بها إلا تركيا.

وقبرص مقسمة منذ 1974 بسبب غزو تركي أوقد شرارته انقلاب عسكري وجيز بإيعاز من اليونان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً