8 تصرفات للزوج تدفع الزوجة للتفكير في الطلاق

8 تصرفات للزوج تدفع الزوجة للتفكير في الطلاق

لتصرفات الزوج صدى كبير جدا على ردود أفعال الزوجة في الحياة الزوجية، فإذا كانت تصرفاته إيجابية وفيها من الحب والتقدير والإحترام ما يساعد على إستقرار العلاقة بينه وبين زوجته، نجحت الحياة الزوجية وبعُد شبح الطلاق عنها أما إذا كانت تصرفات الزوج سيئة وتنقص من قدر الزوجة، فحتما سيتزعزع إستقرار الحياة الزوجية وستزيد إحتمالات الطلاق وبخاصة في حالة قيام الزوج بتصرفات…

لتصرفات الزوج صدى كبير جدا على ردود أفعال الزوجة في الحياة الزوجية، فإذا كانت تصرفاته إيجابية وفيها من الحب والتقدير والإحترام ما يساعد على إستقرار العلاقة بينه وبين زوجته، نجحت الحياة الزوجية وبعُد شبح الطلاق عنها

أما إذا كانت تصرفات الزوج سيئة وتنقص من قدر الزوجة، فحتما سيتزعزع إستقرار الحياة الزوجية وستزيد إحتمالات الطلاق وبخاصة في حالة قيام الزوج بتصرفات مهينة للزوجة تدفعها للتفكير جديا في الطلاق

تصرفات تدفع الزوجة للتفكير في الطلاق

الخيانة

أول ما يرد في ذهن المرأة بعد تعرضها للخيانة من زوجها، التفكير في الطلاق، فالمرأة حينها تشعر بخيبة أمل كبيرة وطعن في مشاعرها وكبريائها وهي أمور لا يجب أن يستهين بها الرجل أبدا مهما كانت إمرأته متسامحة

الكذب المستمر

يخطئ الزوج كثيرا عندما يعتقد أن زوجته لن تستطيع كشف كذبه عليها، لأن لها حدس قوي يمكنها من كشف كذبه عليها، فقد تتهاون المرأة في البداية ولكن مع التكرار، تقف وقفة مع نفسها للتريث والتفكير فيما يحدث معها، ولذلك يعد الكذب المستمر من التصرفات التي تدفع الزوجة للتفكير في الطلاق

التحكم فيها

تفكر المرأة في الطلاق عندما لا تجد لنفسها أي هوية مع زوجها، فلا مجال لها في إختيار ما تحب فالحكم له وحده والسيطرة كاملة عليها وعلى كل كبيرة وصغيرة في علاقتهما وحياتهما الزوجية

عدم احترامها والتقليل من شأنها

إن عدم إحترام الزوج للزوجة وقيامه بتصرفات تحط من قيمتها وتقلل من شأنها، من الأمور التي تدفع المرأة دفعا للتفكير في الطلاق

إفشاء الأسرار

تفكر المرأة في الطلاق بعد إفشاء الزوج لأسرارها للآخرين، لأن الأمان أساس الحياة الزوجية الناجحة، فالزوجة تحتاج إلى الشعور بالأمان لتهنأ بحياتها، وعندما تشعر بعدم حصولها عليها ومعاناتها من الخوف المستمر، تفكر جديا في الطلاق، والإحتفاظ بأسرار الزوجة نوع من أنواع الأمان الذي تبحث عنه المرأة بوجه عام

ضعف شخصية الزوج

عندما تتزوج المرأة، تحتاج إلى ظهر تتكأ عليه لتستريح عند التعب وعند تعرضها للأزمات والمشكلات، ولذلك وما إن تجد المرأة نفسها وحيدة، و لا وجود فعلي للزوج في حياتها فهي تفكر في الطلاق، لأن الزوج ضعيف الشخصية لا يمكنه حتى مساعدة نفسه، لأنه لا يقوى على إتخاذ القرارات ويقف عاجزا أما العقبات والمشكلات التي تواجههما معا

ضربها

الضرب وسيلة الزوج والرجل الضعيف، لأنه يستخدم عضلاته في إيذاء أنثاه وأقرب الناس إليه، ولذلك ومع تعرض الزوجة للضرب والإهانة تبدأ الزوجة في التفكير في الطلاق

ردود الأفعال السلبية مع الأهل

قد تقع الزوجة في مشاكل مع أهل الزوج لأي سبب من الأسباب، وقد تتعرض للجرح والإهانة وفي المقابل لا تجد أي رد فعل من الزوج ليرد لها كرامتها وإعتبارها، ويعد ذلك أسوأ ما في الأمر، لأنه سيعرضها إلى تنمر أهل الزوج بإستمرار، ويعد ذلك من التصرفات التي تدفع الزوجة للتفكير في الطلاق

عدم إحترام أهلها

في بعض الزيجات قد لا تتحمل الزوجة عدم إحترام زوجها لأهلها، وتعمده لإهانتهم وتجريحهم ومع تكرار ذلك ومع تنبيه الزوجة للزوج بعدم قبولها لذلك الفعل ولكن دون جدوى أو الإهتمام تبدأ الزوجة في التفكير في الطلاق

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً