معلومات وإجراءات على الإماراتيين معرفتها قبل السفر

معلومات وإجراءات على الإماراتيين معرفتها قبل السفر

أكد المحامي الإماراتي يوسف البحر أنه يتوجب على كل مواطن يرغب في السفر إلى أي دولة الاطلاع على المحظورات والممنوعات في قوانينها وخاصة فيما يتعلق بإدخال المبالغ المالية الكبيرة والمجوهرات والمتعلقات الثمينة والأدوية وتأشيرات ووثائق الخادمات. وأشار البحر إلى أن الاطلاع على القوانين هام جداً حتى لا يجد المسافر نفسه في إشكالية قانونية أو متهماً في قضية ما، …




alt


أكد المحامي الإماراتي يوسف البحر أنه يتوجب على كل مواطن يرغب في السفر إلى أي دولة الاطلاع على المحظورات والممنوعات في قوانينها وخاصة فيما يتعلق بإدخال المبالغ المالية الكبيرة والمجوهرات والمتعلقات الثمينة والأدوية وتأشيرات ووثائق الخادمات.

وأشار البحر إلى أن الاطلاع على القوانين هام جداً حتى لا يجد المسافر نفسه في إشكالية قانونية أو متهماً في قضية ما، مشدداً في الوقت ذاته على أهمية التحقق من الأدوية المسموح إدخالها إلى أي دولة خاصة للراغبين في السفر لغرض العلاج، مبيناً أن هناك بعض الأدوية تحتاج إلى وصفات طبية مصدقة لما تحتويه مركبتها من مواد كيميائية قد تعتبر محظورة في دول وقد تكون مسموحة في دول أخرى.

10 الاف يورو
ولفت البحر إلى أنه يجب على المسافرين الذين يحملون مبالغ مالية تتجاوز 10 آلاف يورو والمتوجهين إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي، الإفصاح عنها لمسؤولي الجمارك، موضحاً أن الاتحاد الأوروبي اعتمد في العام 2005 قانوناً موحداً ومشدداً في التعامل مع التنقل المالي، وذلك في إطار مكافحة غسيل الأموال والأموال غير المشروعة وهو ما يوجب توخي الحذر في هذه المسألة.

معاملات الخادمات
كما ولفت البحر إلى أن العائلات التي تصطحب خادمة برفقتها عليها الاطلاع على القوانين الخاصة بمعاملاتها واستخراج تأشيرة الزيارة الخاصة بها قبل وقت كاف من السفر.

وأكد على أهمية الاطلاع على الأنظمة والقوانين واللوائح المعتمدة في المطارات، وخاصة فيما يتعلق بالمواد المسموح حملها والأوزان إلى جانب التأكد من تأشيرات السفر إذا كانت مطلوبة، والتذاكر.

أرقام التواصل
ولفت البحر إلى أهمية معرفة المسافر لأرقام التواصل مع سفارات الدولة وكذلك التسجيل في خدمة “تواجدي” التي توفرها وزارة الخارجية والتعاون الدولي للتعامل مع أي ظروف طارئ وفي حال حدوث اشكالية قانونية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً