“الصحة الإماراتية” تعلن عن خطة لتطوير مستشفياتها في المناطق الشمالية

“الصحة الإماراتية” تعلن عن خطة لتطوير مستشفياتها في المناطق الشمالية

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أنها بصدد وضع خطة مدروس وممنهجة لتطوير المستشفيات التابعة لها في الإمارات الشمالية، وذلك لتأمين احتياجات ومستلزمات المرضى والمراجعين، وتخفيف الضغط على مستشفيات إمارة دبي، مشيرة إلى أن البداية كانت من مستشفى القاسمي في الشارقة. وقال الدكتور خالد خلفان مساعد المدير للشؤون الطبية في مستشفى القاسمي في تصريح خاص : يعتبر…




alt


أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أنها بصدد وضع خطة مدروس وممنهجة لتطوير المستشفيات التابعة لها في الإمارات الشمالية، وذلك لتأمين احتياجات ومستلزمات المرضى والمراجعين، وتخفيف الضغط على مستشفيات إمارة دبي، مشيرة إلى أن البداية كانت من مستشفى القاسمي في الشارقة.

وقال الدكتور خالد خلفان مساعد المدير للشؤون الطبية في مستشفى القاسمي في تصريح خاص : يعتبر مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال حديث من الدرجة الثالثة (مستشفى تحويلي)، حيث تم افتتاحه في مايو (أيار) من عام 2017، ومنذ ذلك الوقت بدأ بإستقبال جميع الحالات من باقي مستشفيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والمستشفيات الخاصة في الإمارات الشمالية، مؤكداً أن رؤية إدارة المستشفى مع الوزارة تركزت منذ افتتاح المستشفى على أن يكون هو المرجع الأول لكل حالات أمراض الأطفال في الدولة.

تخصصات نادرة
ولفت إلى أنه من هذا المنطلق تم منذ بدايات افتتاح المستشفى استقطاب الكوادر الطبية المؤهلة والتخصصات النادرة التي لم تكن موجودة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية مثل مناظير الجهاز الهضمي للأطفال، و مناظير الجهاز التنفسي للأطفال، والطب النفسي للأطفال، وتخصص كلى أطفال، إضافة إلى تخصص قلب الأطفال وعمليات القلب التداخلي، وتخصص جراحة قلب أطفال.

أقسام جديدة
وأشار الدكتور خالد خلفان إلى أن هذه التخصصات النادرة لاقت استحساناً من قبل المراجعين وباقي مستشفيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، كونها ساهمت في تقليل معاناة المرضى وتكبدهم عناء الذهاب إلمسافات طويلة من أجل تلّقي هذه الخدمات العلاجية، منوهاً بأن إدارة مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال وضعت على عاتقها الاستمرار في إضافة أقسام جديدة وتخصصات نادرة من الصعب توفرها من قبل، إذ إنه في مطلع العام الحالي تم تأسيس قسم القلب للأطفال بشقيّه جراحات القلب التداخلي، وجراحات القلب المفتوح للأطفال على مستوى وزارة الصحة ووقاية المجتمع وذلك في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي.

أطباء زائرين
وذكر مساعد المدير للشؤون الطبية في مستشفى القاسمي، أنه تم التعاقد مع بعض الأطباء الزائرين لتغطية بعض التخصصات النادرة مثل تخصص أمراض الدم عند الأطفال، والأمراض العصبية للأطفال، وجراحات المناظير، والروبوت لتخصص أمراض النساء، الأمر الذي جعل من الخدمات التي تم تقديمها للآن تغطي ما نسبته 80% من التخصصات المعروفة عالمياً في هذا المجال.

استقطاب الكوادر
وأكد أن إدارة المستشفى تولي اهتماماً خاصاً بالنسبة للتخصصات النادرة التي لا توجد إلى الآن في المستشفى، كما أن هناك خطة واضحة لاستقطاب بعض الكوادر الطبية في هذا المجال سواءً من داخل الدولة أو خارجها، وذلك بالتنسيق مع الجهات والهيئات الصحية في الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً