«كهرباء دبي» تبحث التعاون وتبادل الخبرات مع «بروناي»

«كهرباء دبي» تبحث التعاون وتبادل الخبرات مع «بروناي»

استقبل سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الدكتور داتو حاجي ماتسوني بن محمد حسين، وزير الطاقة والصناعة والطاقة البشرية في بروناي دار السلام، على رأس وفد رفيع من الوزارة، في المبنى المستدام للهيئة في القوز، حيث بحث اللقاء سبل ومجالات التعاون وتبادل التجارب والخبرات تعزيزاً لمكانة دبي كمركز عالمي للمال…

استقبل سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الدكتور داتو حاجي ماتسوني بن محمد حسين، وزير الطاقة والصناعة والطاقة البشرية في بروناي دار السلام، على رأس وفد رفيع من الوزارة، في المبنى المستدام للهيئة في القوز، حيث بحث اللقاء سبل ومجالات التعاون وتبادل التجارب والخبرات تعزيزاً لمكانة دبي كمركز عالمي للمال والأعمال والتجارة والسياحة والاقتصاد الأخضر.

وأكد الطاير أهمية التعاون بين الهيئة والمؤسسات والشركات في بروناي دار السلام وتبادل أفضل الخبرات والتجارب في قطاعات الطاقة والمياه والاستدامة، والعمل على تطويرها إلى آفاق أوسع، والاستفادة من خبرات الجانبين، مستعرضاً أحدث مشاريع الهيئة وإنجازاتها على الصعيدين المحلي والعالمي، ودورها الفعّال في تعزيز التنمية المستدامة في إمارة دبي.

أهداف

وأوضح أن الهيئة تعمل على تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، حيث تقوم بتأمين إمداداتها من خلال تنويع مزيج الطاقة، لتشمل الطاقة النظيفة لتوفير 75٪ من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي من الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.

ولتحقيق ذلك، أطلقت الهيئة العديد من البرامج والمبادرات الخضراء بما في ذلك مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل، وستبلغ قدرته الإنتاجية 5.000 ميجاوات بحلول عام 2030، باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم. وسيسهم المجمع عند اكتماله في تخفيض أكثر من 6.5 ملايين طن من انبعاثات الكربون سنوياً وتوفير آلاف من فرص العمل في مجال الطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

اعتماد

وأوضح أن الهيئة قامت باعتماد نموذج المنتج المستقل (IPP) في مشاريع المجمع لتعزيز الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص. ومن خلال هذا النموذج، حصلت الهيئة على أدنى الأسعار العالمية لأربع مرات.

واصطحب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي وزير بروناي دار السلام والوفد المرافق، على مختلف أقسام المبنى المستدام، حيث شملت الجولة زيارة المساحات الخضراء على سطح المبنى إضافة إلى الألواح الكهروضوئية التي يتم استخدامها لتزويد المبنى بالطاقة الشمسية.

ويعد المبنى المستدام أول مبنى حكومي مستدام في دولة الإمارات وأكبر مبنى حكومي في العالم يحصل على التصنيف البلاتيني العالمي الخاص بالمباني الخضراء ( لييد). ويسهم المبنى في ترشيد نحو 66% من الطاقة ويتضمن محطة للطاقة الشمسية بقدرة 660 كيلووات إضافة إلى ترشيد 48% من كمية المياه المستهلكة.

من جانبه؛ أشاد وزير الطاقة والصناعة والطاقة البشرية في بروناي دار السلام، بجهود هيئة كهرباء ومياه دبي، مبدياً اهتمام بلاده بالمشاركة في مشروعات الهيئة الرائدة في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة والمياه.

اطلاع

تطرق الطاير للمنشأة التجريبية للتحليل الكهربائي الهيدروجيني التي تعمل بالطاقة الشمسية في منشآت الاختبارات الخارجية التابعة لمركز البحوث والتطوير ضمن مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي والتي تقوم الهيئة وإكسبو 2020 دبي وسيمنز بتطويرها. وتشمل العناصر الأساسية لهذه المنشأة إنتاج «الهيدروجين الأخضر» باستخدام الكهرباء المنتجة من ألواح الطاقة الشمسية.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً