التغذية ونقص الحديد بعد بلوغ الرضيع 6 أشهر

التغذية ونقص الحديد بعد بلوغ الرضيع 6 أشهر

تحث توصيات منظمة الصحة العالمية على تغذية الطفل على حليب الأم حصرياً حتى يبلغ 6 أشهر، بعدها تعتمد التغذية على كل من الأطعمة الصلبة والحليب سواء كان مصدره ثدي الأم أو الحليب الاصطناعي. وتنبغي أن تكون الأطعمة الأولى التي يتناولها الرضيع أقرب ما تكون إلى السوائل، فبإمكانه أن يأكل من كل ما تأكله الأسرة تقريباً، شرط أن …




حبوب الإفطار المصنوعة من الأرز والمدعّمة بالحديد (تعبيرية)


تحث توصيات منظمة الصحة العالمية على تغذية الطفل على حليب الأم حصرياً حتى يبلغ 6 أشهر، بعدها تعتمد التغذية على كل من الأطعمة الصلبة والحليب سواء كان مصدره ثدي الأم أو الحليب الاصطناعي. وتنبغي أن تكون الأطعمة الأولى التي يتناولها الرضيع أقرب ما تكون إلى السوائل، فبإمكانه أن يأكل من كل ما تأكله الأسرة تقريباً، شرط أن يكون مهروساً ومضروباً في الخلاط.

ويُنصح بتجربة الأطعمة واحداً بعد الآخر، لتستطيع الأم كشف أية ردود فعل تحسسية من جسم الصغير تجاه طعام معين. ويمكنك البدء بتقديم التفاح والكمثرى والموز والجزر والبطاطس والبطاطا الحلوة والخضروات.

وبالتوازي مع ذلك يستطيع الطفل بعد بلوغه 6 أشهر تناول حبوب الإفطار (السيريال) المصنوعة من الأرز والمدعّمة بالحديد، لأنه لم يعد معتمداً فقط على حليب الأم أو الحليب الاصطناعي في الحصول على المغذيات الأساسية للنمو.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً