محمد بن راشـد: نُريد لاتصالنا الحكومـي أن يكون أكثر قرباً ويبني وعياً وطنياً

محمد بن راشـد: نُريد لاتصالنا الحكومـي أن يكون أكثر قرباً ويبني وعياً وطنياً

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن حكومة الإمارات تضع المواطن والمجتمع محوراً أساسياً في برامجها وخدماتها كافة، وأن الاتصال هو حلقة الوصل بين الحكومة والمجتمع، وصانع جسور التواصل مع العالم، حيث قال سموه «نريد لاتصالنا الحكومي أن يكون أكثر قرباً للمجتمع…

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن حكومة الإمارات تضع المواطن والمجتمع محوراً أساسياً في برامجها وخدماتها كافة، وأن الاتصال هو حلقة الوصل بين الحكومة والمجتمع، وصانع جسور التواصل مع العالم، حيث قال سموه «نريد لاتصالنا الحكومي أن يكون أكثر قرباً للمجتمع .. يبني وعياً وطنياً .. ويصنع قنوات متجددة تلامس حاجات الناس».

جاء ذلك خلال حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، تخريج دفعة جديدة من منتسبي «دبلوم خبراء الاتصال الحكومي»، أول برنامج تدريبي متكامل في الاتصال الحكومي ينظمه مكتب الاتصال لحكومة الإمارات بهدف بناء كوادر وطنية متخصصة ومؤهلة في مجال الاتصال الحكومي، ومواكبة أحدث التوجهات وأفضل الممارسات المتبعة في الاتصال الحكومي.

وأضاف سموه: «الاتصال شريك فعال لنجاح أي مؤسسة .. وأداة تسهم في تقدم الحكومات .. بالاتصال نحول الرؤى والطموح .. ونصل إلى واقع ملموس يشهده الجمهور».

حضور

حضر التخريج سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

تعاون

ويتم تنظيم «دبلوم خبراء الاتصال الحكومي» في الجامعة الأمريكية بالشارقة بالتعاون مع أفضل الجهات الأكاديمية والإعلامية، بالإضافة إلى المتخصصين في هذا المجال، ويركز على أهم توجهات الاتصال الحكومي الحديث والتفاعل المباشر مع أبرز الخبراء والأكاديميين المحليين والدوليين في هذا المجال، والتمارين العملية لتبادل الخبرات والمعارف، إضافةً إلى إعداد مشاريع ومبادرات نوعية من جانب المنتسبين تخدم خطط وعمل الجهات التي يعملون بها.

كما يضم البرنامج زيارة دولية بالتعاون مع جامعة أكسفورد للاطلاع على أفضل الممارسات في مجال الاتصال الحكومي لعدد من الجهات والمؤسسات الإعلامية الرائدة، والتعرف على أهم مستجدات الاتصال الحكومي.

ويناقش المنتسبون خلال البرنامج أحدث توجهات الإعلام والاتصال الحديث خاصة وسائل الإعلام الاجتماعي والتواجد الحكومي على هذه الوسائل والألعاب والتطبيقات الإلكترونية واستخداماتها الاتصالية لدعم المبادرات والبرامج الحكومية، إضافة إلى تطوير الحملات الاتصالية وإدارة الأزمات الإعلامية وغيرها من المواضيع ذات العلاقة بمستجدات الاتصال والإعلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً