بعد جدل الانتخابات.. «ارتياح» في تونس لمرسوم السبسي

بعد جدل الانتخابات.. «ارتياح» في تونس لمرسوم السبسي

أثار توقيع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها حالة من الارتياح والرضا في الأوساط الشعبية والحزبية بعد أن سادت حالة من القلق من تأجيلها.

أثار توقيع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها حالة من الارتياح والرضا في الأوساط الشعبية والحزبية بعد أن سادت حالة من القلق من تأجيلها.

وكانت الأطياف التونسية متخوفة من تأجيل الانتخابات، مما جعل عدداً من الأصوات الحزبية المشاركة في الحكم والمعارضة تشدد على ضرورة إجراء الاستحقاقات الانتخابية في موعدها، وذلك بحسب تقرير لـ«سكاي نيوز عربية».

وكان الرئيس التونسي قد وقع، أول من أمس، على المرسوم، وذلك في أول ظهور رسمي له بعد الوعكة الصحية التي ألمت به، واضطر على إثرها الدخول إلى المستشفى العسكري لمدة أسبوع. وتعتبر دعوة الناخبين إلى التصويت من الصلاحيات الحصرية لرئيس الجمهورية، وشرط أساسي في العملية الانتخابية.

ويفرض الفصل 101 من القانون الانتخابي التونسي أن تتم دعوة الناخبين بأمر رئاسي في أجل أدناه 3 أشهر قبل يوم الاقتراع. وكانت الرئاسة التونسية أعلنت في 27 يونيو الماضي، نقل السبسي إلى المستشفى العسكري، وذلك بعد تعرضه لوعكة صحية حادة. ويبلغ السبسي من العمر 92 عاماً، وكان قد أعلن في أبريل الماضي عزمه عدم الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع إقامتها في نوفمبر المقبل.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً