إنقاذ 98 مهاجراً قبالة السواحل الإسبانية

إنقاذ 98 مهاجراً قبالة السواحل الإسبانية

أنقذت البحرية الإسبانية خلال الساعات الأخيرة 98 مهاجراً، أغلبهم من شمال أفريقيا، كانوا يحاولون الوصول لسواحل إسبانيا الجنوبية على متن عدة قوارب صغيرة. وجرت عمليات الإنقاذ في مياه مضيق جبل طارق الذي يفصل بين السواحل الإسبانية والمغربية، حسبما أفادت مصادر من هيئة الإنقاذ البحري.وأوضح المصدر، أن عملية الإنقاذ الأولى تمت في الساعات الأخيرة من الجمعة حين …




 إنقاذ مهاجرين في البحر (أرشيف)


أنقذت البحرية الإسبانية خلال الساعات الأخيرة 98 مهاجراً، أغلبهم من شمال أفريقيا، كانوا يحاولون الوصول لسواحل إسبانيا الجنوبية على متن عدة قوارب صغيرة.

وجرت عمليات الإنقاذ في مياه مضيق جبل طارق الذي يفصل بين السواحل الإسبانية والمغربية، حسبما أفادت مصادر من هيئة الإنقاذ البحري.

وأوضح المصدر، أن عملية الإنقاذ الأولى تمت في الساعات الأخيرة من الجمعة حين تلقت السلطات تحذيراً بوجود قارب يحمل على متنه 77 راكباً، جميعهم ذكور من شمال أفريقيا (المغرب العربي) وكبار في السن باستثناء امرأة واحدة بدت في حالة صحية جيدة.

وبعدها بقليل، حددت السلطات موقع قاربين آخرين أحدهما كان على متنه 18 شخصاً والثاني ثلاثة، جميعهم من المغرب العربي أيضاً وكبار في السن.

ونقل كافة الركاب لميناء ألخيثيراس الواقع بمدينة قادش جنوبي إسبانيا.

وخلال النصف الأول من العام الجاري، تمكن نحو 10 آلاف و475 مهاجراً من الوصول للشواطئ الإسبانية، أي بنسبة 27% أقل من نفس الفترة العام الماضي، حيث تحققت أرقام تاريخية بوصول ما يقرب 14 ألفاً و500 مهاجر.

وبحسب أحدث بيانات نشرتها وزارة الداخلية الإسبانية، فإن الغالبية منهم وصلت عبر ساحل البحر المتوسط، بينما وصل 455 آخرون عبر جزر الكناري (في المحيط الأطلسي في مواجهة ساحل غرب أفريقيا) أي بما يزيد بواقع 8.1% عن عام 2018.

ويضاف إلى هذا العدد، الذي تمكن من دخول إسبانيا عبر سواحلها، القادمون عبر الحدود البرية لمدينتي سبتة ومليلة المتاخمتين للمغرب، حتى وصل العدد إلى 13 ألفاً و263 مهاجراً، وهو ما يعادل 23.3% أقل مقارنة بالعام الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً