بعد الجدل بسبب إحيائها حفلاً بالسعودية.. من هي “الباربي” نيكي ميناج؟

بعد الجدل بسبب إحيائها حفلاً بالسعودية.. من هي “الباربي” نيكي ميناج؟

لم تهدأ عاصفة الجدل بين مستخدمي مواقع التواصل التي اجتاحت السعودية منذ الثلاثاء الماضي، عقب تغريدة للصفحة الرسمية لموسم جدة على تويتر، أعلنت فيها عن قدوم مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج إلى جدة في 18 يوليو (تموز) الجاري لإحيائها حفلاً في إطار فعاليات مهرجان جدة العالمي. وفي الوقت الذي يرى البعض أن زيارتها يمثل تشجيعاً لنمو قطاع…




مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج (أرشيف)


لم تهدأ عاصفة الجدل بين مستخدمي مواقع التواصل التي اجتاحت السعودية منذ الثلاثاء الماضي، عقب تغريدة للصفحة الرسمية لموسم جدة على تويتر، أعلنت فيها عن قدوم مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج إلى جدة في 18 يوليو (تموز) الجاري لإحيائها حفلاً في إطار فعاليات مهرجان جدة العالمي.

وفي الوقت الذي يرى البعض أن زيارتها يمثل تشجيعاً لنمو قطاع الفن في السعودية يتساءل آخرون حول كيفية التعامل مع ملابسها الكاشفة وكلماتها الجريئة في المملكة المحافظة، فمن هي نيكي ميناج؟

اسمها الحقيقي أونيكا تانيا مراج Onika Tanya Maraj، هي واحدة من مغنيات الراب الأكثر شعبية في العالم، كما أنها مؤلفة موسيقية وممثلة أمريكية، عبر حسابها الشخصي على انستغرام قدّمت نفسها باسم “باربي”، يتابعها 103 ملايين شخصاً على إنستغرام، وتنشر فيه العديد من صورها الجريئة ومقاطع من حفلاتها الموسيقية ونشاطاتها الاجتماعية ومشاهداً من حياتها اليومية والعاطفية.

تعتمد نيكي ميناج إطلالاتٍ مثيرة للجدل بملابسها الجرئية وبطريقة التقاطها الصور وبألوان شعرها الغريبة. ولا شكّ أنّ من يبحث عن صور نيكي ميناج القديمة على موقع غوغل، سيرى سريعاً التغيرات الجذرية التي طرأت على مظهرها على مرّ السنوات بخاصةٍ بعد خضوعها لعددٍ كبيرٍ من العمليات التجميليّة في أنحاء جسمها.

ثروتها
بحسب تقرير هذا العام نشره موقع “سيليبريني نت ويلث” المتخصص بنقل أخبار المشاهير، تبلغ ثروة نيكي ميناج لعام 2019 نحو 85 مليون دولار. ظهرت للمرة الأولى في قائمة فوربز في عام 2011، حيث وصلت الى 6.5 مليون دولار أمريكي بين عامي 2010 و 2011. في عام 2012، حصلت على المركز الثامن ضمن القائمة نفسها، وحصلت على 15.5 مليون دولار أمريكي.


بداياتها
بدأت مسيرتها المهنيّة كمغنيّة عام 2007 لكنّها اكتسبت شهرة في العام 2009 بعد تعاونها مع شركة “يونغ ماني انترتاينمنت” واحتلّ ألبومها الغنائي الأول “بينك فرايداي” الصدارة في قائمة “بيلبورد” الأمريكية عام 2010. وسرعان ما حقق نجاحاً تجارياً، وتصدر طليعة قائمة الألبومات في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على اعتماد بلاتيني من قبل اتحاد صناعة التسجيلات الأمريكية (RIAA) بعد شهر من إصداره.

ومثل معظم الفنانين الناجحين، بدأت نيكي بتسجيل عروض تجريبية حملتها على موقع MySpace، كما أرسلت بعضها إلى أصحاب النفوذ في صناعة الموسيقى. ثم توالت نجاحات نيكي ميناج في الساحة الفنية حيث تعاقدت معها شركة Dirty Money Entertainment التي اهتمت بأعمالها وقدمت لها صفقة ورأت اعتماد اسمها “Nicky Minaj”.
عام 2012 اختيرت لتكون أحد أعضاء لجنة الحكام في برنامج “أمريكان أيدول” وتقاضت 12 مليون دولاراً، وفي العام التالي دخلت مجال السينما ومثلت في فيلم “المرأة الأخرى”، وأطلقت ثالث ألبوم لها بعنوان the pinkprint الذي حاز على المرتبة الثانية في “بيلبورد هوت 200″، وهي الآن حائزة على 141 جائزة.

طفولتها
وُلدت عام 1982 في منطقة “ساينت جايمس” في عاصمة جمهورية ترينيداد وتوباجو وهي دولة تقع في جنوب البحر الكريبي وترعرعت في مدينة “كوينز” في ولاية نيويورك الأمريكية.
أمها اسمها كارول مراج من أصول إفريقية، والدها اسمه روبرت ماراج، وهو مدير تنفيذي في مجال المال ومغني، ومدمن كحول عانت من طفولة قاسية فعاشت نيكي أول 5 أعوام من عمرها عند جدتها، وبعد ذلك سافرت مع والدتها إلى نيويورك وحاولت أن تغيّر حياتها بعيداً عن أجوائها العائلية المليئة بالهموم والمشاكل.

قبل دخولها المجال الفني عملت نيكي ميناج كنادلة في أحد المطاعم، وفي أكثر من 15 وظيفة أخرى حيث تم طردها سبب سوء معاملتها للعملاء.

لدى ميناج خط تصنيع حقائب جلدية باسم Burberry Haymarket Check Tote، صُممت خصيصاً لها وتباع بالطلب. كما لها الكثير من الأعمال الخيرية فعام 2017، عرضت ميناج ان تدفع رسوم التعليم الجامعي وقروض الطلاب لـ30 شخصاً من معجبيها. وبدأت تقدم الطلبات التي تتراوح بين 500 دولار و6000 دولار للدراسة، وتعهدت بتقديم المزيد من المساعدات والطلبات خلال الفترة المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً