شرطة دبي تطلق مبادرة “قافلة الخير لأصحاب الهمم”

شرطة دبي تطلق مبادرة “قافلة الخير لأصحاب الهمم”

أطلق اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، مبادرة “قافلة الخير لأصحاب الهمم”، والتي ينظمها مجلس مراكز الشرطة بالتعاون مع مركز دبي لأصحاب الهمم للعام الثاني على التوالي، وذلك في مركز شرطة القصيص، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص، ونائبه…

أطلق اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، مبادرة “قافلة الخير لأصحاب الهمم”، والتي ينظمها مجلس مراكز الشرطة بالتعاون مع مركز دبي لأصحاب الهمم للعام الثاني على التوالي، وذلك في مركز شرطة القصيص، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص، ونائبه العميد عبد الحليم الهاشمي، والعقيد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، وعائشة الدربي مديرة مركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع، وعدد من الضباط، وتتمثل المبادرة في عرض منتجات أصحاب الهمم وإلقاء الضوء على مواهبهم وامكانياتهم وابتكاراتهم ، من خلال المنتجات التي يتم عرضها في مركز شرطة القصيص على مدار ثلاثة أيام.

وأكد اللواء المري خلال إطلاق المبادرة، على حرص القيادة العامة لشرطة دبي على دعم السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم والاسترشاد بما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، “إعاقة الإنسان هي عدم تقدمه وبقائه في مكانه وعجزه عن تحقيق الإنجازات وما حققه أصحاب الهمم في مختلف المجالات وعلى مدى السنوات الماضية من إنجازات هو دليل على أن العزيمة والإرادة تصنعان المستحيل وتدفع الإنسان إلى مواجهة كل الظروف والتحديات بثبات للوصول إلى الأهداف والغايات”.

وقال اللواء المري إن هذه الخطوة تأتي تماشيا مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وتنفيذاً للمبادرة الكريمة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة (مجتمعي… مكانٌ للجميع)، والرامية إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول العام 2020، عبر دعم وتعزيز جهود الإمارة في مجال تمكين أصحاب الهمم.

وأوضح اللواء المري أن شرطة دبي من أوائل المؤسسات التي تتبنى الجوانب المجتمعية والإنسانية في استراتيجيتها وخططها وبرامجها، مشيراً إلى أن الاهتمام بأصحاب الهمم مسؤولية مشتركة من جميع الأفراد والمؤسسات لتفعيل دورهم الاجتماعي وضمان انتمائهم الوطني بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص.

وبدوره توجه العميد يوسف العديدي بالشكر إلى مركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، وخص بالذكر مديرة المركز السيدة عائشة الدربي لحسن تعاونها ولجهودها الكبيرة التي بذلتها في سبيل إنجاح هذه المبادرة للعام الثاني على التوالي، والتي تعبر عن الشراكة القوية والمثمرة بين شرطة دبي ووزارة تنمية المجتمع، مشيراً إلى أن المعرض يُقام لمدة ثلاثة أيام في المركز لعرض منتجات أصحاب الهمم، مبيناً أن هذه المبادرة تأتي في إطار دمج أصحاب الهمم في المجتمع كونهم جزء مهم في مسيرة بناء الوطن.

ومن جانبها، ثمنت عائشة الدربي التعاون والشراكة المثمرة بين القيادة العامة لشرطة دبي ومركز دبي لتأهيل أصحاب الهمم، والذي أثمر عن تنفيذ العديد من المبادرات والفعاليات ومن ضمنها مبادرة ” قافلة الخير لأصحاب الهمم” للعام الثاني على التوالي، والتي تهدف الى تعريف هذه الفئة على الخدمات التي تقدمها شرطة دبي، وكانت نتيجتها إيجابية جداً حيث تفاعل أفراد الشرطة مع أصحاب الهمم.

وتجول القائد العام في أروقة المعرض، واطلع خلالها على المنتجات المتنوعة التي أبدعتها أيادي أصحاب الهمم، مثنياً على إبداعاتهم وقدراتهم الابتكارية، ومواهبهم في إنتاج منتجات متنوعة ومتميزة من خلال الورش المختلفة المشاركة في المبادرة ومن ضمنها ورشة الديكوباج، الأساور، المعادن، وغيرها من الورش الأخرى، كما شهد المبادرة مشاركة وزارة تنمية المجتمع من خلال ورشة تصوير الأطفال حديثي الولادة، طباعة اليد والرجل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً