توصية بإدراج الجودة مادة علمية ضمن التخصصات البيطرية

توصية بإدراج الجودة مادة علمية ضمن التخصصات البيطرية

أوصى المشاركون في فعاليات الندوة العالمية في إدارة الجودة بالمختبرات البيطرية، بضرورة تطبيق أنظمة الجودة في المختبرات البيطرية، وإدراج الجودة كمادة علمية ضمن تخصصات الطب البيطري والمختبرات البيطرية.

أوصى المشاركون في فعاليات الندوة العالمية في إدارة الجودة بالمختبرات البيطرية، بضرورة تطبيق أنظمة الجودة في المختبرات البيطرية، وإدراج الجودة كمادة علمية ضمن تخصصات الطب البيطري والمختبرات البيطرية.

وذلك في ختام الندوة التي نظمتها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في مقرها الرئيسي بأبوظبي، أمس الأول، بحضور راشد بالرصاص المنصوري المدير التنفيذي – الثروة الحيوانية – في الهيئة، ومشاركة مختصين من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، وممثلين عن المختبرات البيطرية الوطنية في الدولة.

كما شارك في الندوة البروفيسور فينيسو كابورالي – المدير السابق لشبكة المختبرات البيطرية الإيطالية والمؤسس لأنظمة الجودة في المختبرات البيطرية بالمنظمة العالمية للصحة الحيوانية، والدكتور كريم تونكارا الممثل الإقليمي للدول الأفريقية لدى المنظمة العالمية للصحة الحيوانية.

والدكتورة سلامة المهيري مديرة المختبرات البيطرية في الهيئة، إلى جانب العديد من موظفي المختبرات البيطرية ممن لهم الخبرة الواسعة في مجال أنظمة الجودة في المختبرات البيطرية.

وأكد راشد بالرصاص المنصوري خلال افتتاحه فعاليات الندوة الدور الكبير الذي تقوم به المختبرات البيطرية في الهيئة في مجال التشخيص والوقاية من الأمراض، ووجه بأهمية تطبيق أنظمة الجودة ودورها في ضمان كفاءة العمل التشخيصي، والاستفادة من الخبرات المتوفرة في الهيئة في مجال الجودة الفنية والإدارية.

تبادل الخبرات

وقال المنصوري: «تمثل الندوة العالمية في إدارة الجودة بالمختبرات البيطرية فرصة ثمينة لتبادل الخبرات والمهارات وإثراء تجاربنا في ضمان الجودة في المختبرات البيطرية وإدارة استمرارية الأعمال فيها، لا سيما وأنها تجمع ممثلين عن المختبرات الوطنية المحلية والإقليمية، وخبراء دوليين من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، ونخبة من المختصين والفنيين في مجال الثروة الحيوانية، مما يجعلها ملتقى متكاملاً يجمع الأطراف المعنية بتعزيز أداء المختبرات البيطرية والارتقاء بفاعلية الأمن الحيوي، للعمل بتكامل وتوافق لتحقيق أهدافنا المشتركة وخدمة مجتمعاتنا».

وشهدت الندوة تقديم عدد من المحاضرات التخصصية التي شملت العديد من المواضيع المتعلقة بأهمية تطبيق أنظمة الجودة في المختبرات البيطرية والعائد من هذا التطبيق، كما تم التطرق لأهم معايير واشتراطات الجودة الواجب توافرها في المختبرات البيطرية ومتطلبات نظام الايزو 17025:2017.

وأوصى المشاركون بالندوة بضرورة تطبيق أنظمة الجودة في المختبرات البيطرية، وإدراج الجودة كمادة علمية ضمن تخصصات الطب البيطري والمختبرات البيطرية، مؤكدين أهمية رفع استعدادية وكفاءة المختبرات الوطنية بشكل عام لمقاومة الأوبئة المرضية الناشئة عن الأمراض الحيوانية ووضع قائمة بأهم الأمراض الحيوانية في الدولة وتوفير المواد اللازمة لتشخيصها.

كما أوصى المشاركون بأهمية وجود مختبر مرجعي معتمد في مجال الجودة في الدولة أو المنطقة يعنى بتدريب وتأهيل المختبرات الأخرى في هذا المجال.

أمن حيوي

تسهم المختبرات البيطرية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بشكل أساسي في تعزيز الأمن الحيوي للإمارة والاستجابة لطوارئ الأمراض الوبائية، من خلال تشخيص الأمراض وفق أحدث التقنيات المتطورة، وإجراء التحاليل المخبرية على العينات الخاصة بالتشخيص وبرامج الاستقصاء المرضي والتحاليل المتعلقة بكفاءة اللقاحات وقياس المناعة.

بالإضافة إلى التحاليل المتصلة بتنمية الثروة الحيوانية، كما تشارك المختبرات البيطرية للهيئة في العديد من المحافل العلمية الدولية، حيث حققت العديد من الإنجازات العالمية والإقليمية والوطنية في مجال تشخيص الأمراض والتحاليل المخبرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً