حاكم الشارقة يواصل استقبال المعزين بوفاة نجله خالد

حاكم الشارقة يواصل استقبال المعزين بوفاة نجله خالد

واصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تقبل التعازي في وفاة المغفور له نجله الشيخ خالد بن سلطان القاسمي، حيث تقبل سموه التعازي من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، عصر أمس بوفاة نجله المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خالد بن…

واصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تقبل التعازي في وفاة المغفور له نجله الشيخ خالد بن سلطان القاسمي، حيث تقبل سموه التعازي من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، عصر أمس بوفاة نجله المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي وذلك في قصر البديع.

alt

وتقبل التعازي إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة.

وأعرب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان عن خالص تعازيه وصادق مواساته إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، داعياً المولى القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم سموّه وكافة أفراد أسرته، الصبر والسلوان.

وتلقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي برقية تعزية ومواساة من الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية في وفاة المغفور له نجله الشيخ خالد بن سلطان القاسمي.

alt

وأعرب الرئيس التونسي في برقيته عن خالص تعازيه وصادق مواساته لصاحب السمو حاكم الشارقة وأسرة الفقيد، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جناته وأن يحفظ صاحب السمو حاكم الشارقة من كل سوء ويلهم سموه وأهل الفقيد وذويه جميل الصبر والسلوان.

كما تلقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي برقية تعزية ومواساة من أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا في وفاة المغفور له نجله الشيخ خالد بن سلطان القاسمي.

alt

وأعرب رئيس إريتريا في برقيته عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة لصاحب السمو حاكم الشارقة بهذا المصاب الأليم، سائلاً الله جلت قدرته أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم سموه وأسرته الكريمة جميل الصبر وحسن العزاء.

كما تلقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، رسالة تعزية خطية من الدكتور علي محمد شين رئيس إقليم زنجبار في جمهورية تنزانيا، عبر فيها عن خالص تعازيه ومواساته في المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي نجل صاحب السمو حاكم الشارقة، داعياً الله أن يلهم سموه وأسرته وآل القواسم الكرام جميل الصبر وحسن العزاء.

alt

وتسلم صاحب السمو حاكم الشارقة الرسالة عصر أمس، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، من مبارك ناصر مبارك سفير جمهورية تنزانيا المتحدة لدى الدولة وذلك في قصر البديع.

كما تقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي تعازي الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ومبارك راشد المنصوري محافظ المصرف المركزي وجموع المعزين من كبار رجالات الدولة وأعيان البلاد والسفراء وشيوخ القبائل والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.

alt

وتقبل التعازي إلى جانب سموهم، الشيخ فيصل بن خالد بن محمد القاسمي والشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني المستشار في مكتب سمو الحاكم والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية والشيخ عصام بن صقر القاسمي المستشار في مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام.

والشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ فيصل بن خالد بن خالد القاسمي والشيخ طارق بن فيصل القاسمي والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى وعدد من الشيوخ والمسؤولين.

alt

كما واصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عصر أمس تقبل التعازي والمواساة في وفاة المغفور له الشيخ خالد بن سلطان القاسمي، نجل صاحب السمو حاكم الشارقة من الشيخ محمد بن حمدان آل نهيان والشيخ طالب بن صقر القاسمي، والأمير طلال بن بدر بن سعود رئيس المجلس الرياضي العربي رئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية.

والدكتور فاروق محمود حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي، ومن كبار رجالات الدولة وأعيان البلاد والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي وشيوخ القبائل والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً