«عبدالله» تحدّى إعاقته وتفوق في «الثانوية» بـ 85%

«عبدالله» تحدّى إعاقته وتفوق في «الثانوية» بـ 85%

عبدالله مع والده وأسرته. من المصدر حصل الطالب عبدالله محمد الأحمد (20 سنة)، من أصحاب الهمم على 85% في نتائج امتحانات الصف الـ12 القسم العام، رغم إصابته بالشلل الكامل في جسده وصعوبة في النطق، إثر سقوطه على رأسه، قبل 11 سنة، وتعرضه لنزيف في الدماغ، حيث تعتبر والدته سر نجاحه، كونها ساندته منذ إصابته بالشلل،…

أصيب بشلل كامل في جسده قبل 11 سنة



عبدالله مع والده وأسرته. من المصدر

حصل الطالب عبدالله محمد الأحمد (20 سنة)، من أصحاب الهمم على 85% في نتائج امتحانات الصف الـ12 القسم العام، رغم إصابته بالشلل الكامل في جسده وصعوبة في النطق، إثر سقوطه على رأسه، قبل 11 سنة، وتعرضه لنزيف في الدماغ، حيث تعتبر والدته سر نجاحه، كونها ساندته منذ إصابته بالشلل، وشجعته على مواصلة دراسته.

وقال والده، محمد الأحمد، لـ«الإمارات اليوم»: إن فرحتنا بتفوق ونجاح عبدالله كبيرة، وقد حضر جميع أفراد الأسرة للمنزل لتهنئته بنجاحه، رغم الصعوبات التي واجهته خلال مسيرته التعليمية.

وأوضح أن الأسرة وفّرت له جميع الإمكانات والظروف الملائمة، من أجل تخطيه مرحلة الثانوية العامة بنجاح، حيث رعته والدته رعاية خاصة منذ بداية العام الدراسي، ووفرت له المعلمين، لمساعدته على فهم دروسه التي لا يحضرها في الفصل الدراسي، نظراً لحالته الصحية.

وأضاف أن عبدالله كان يراجع دروسه خلال فترة الامتحانات، ويحفظ المراجع الدراسية، للحصول على أعلى نسبة في الثانوية العامة، لافتاً إلى أنه كان يشعر بالارتياح بعد تأديتيه للامتحانات، نظراً للظروف الهادئة والمناسبة التي وفرتها له إدارة مدرسة الجزيرة الحمراء برأس الخيمة خلال امتحانات الفصل الدراسي الثالث.

وأشار إلى أن عبدالله يملك عزيمة وإرادة قوية جعلته يتمسك بدراسته، وصولاً إلى تقديمه امتحانات الفصل الـ12 للعام الدراسي الجاري، حيث يحفظ عبدالله الأرقام بـ12 لغة، نتيجة تمكنه من الحفظ والفهم بسرعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً