«أبوظبي للمناخ» يضع التمويل الأخضر على طاولة الأمم المتحدة

«أبوظبي للمناخ» يضع التمويل الأخضر على طاولة الأمم المتحدة

تطرح مخرجات اجتماع أبوظبي للمناخ مجموعة من القضايا المهمة على طاولة قمة الأمم المتحدة للمناخ في نيويورك المقرر عقدها في سبتمبر المقبل، أهمها ضرورة التحول نحو الاقتصاد الأخضر منخفض الكربون، مع الاستفادة من تجربة دولة الإمارات في هذا التحول.

تطرح مخرجات اجتماع أبوظبي للمناخ مجموعة من القضايا المهمة على طاولة قمة الأمم المتحدة للمناخ في نيويورك المقرر عقدها في سبتمبر المقبل، أهمها ضرورة التحول نحو الاقتصاد الأخضر منخفض الكربون، مع الاستفادة من تجربة دولة الإمارات في هذا التحول.

وتعزيز العمل على دعم الصندوق الأخضر للمناخ بـ100 مليار دولار بهدف مساعدة المجتمع الدولي بشكل عام وبالأخص الدول النامية في معالجة أثار تداعيات التغير المناخي، والعمل على التكيف معها تفادياً لأية أضرار مستقبلية، إضافة إلى قضية تعزيز الالتزام بتعهدات اتفاق باريس وفرض حالة من الالتزام العالمي بتسريع وتيرة تحقيقها.

وكان الاجتماع الذي استضافته العاصمة الإماراتية أبوظبي بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة، استهدف خلق حالة من الزخم السياسي للالتزام بأهداف اتفاق باريس للمناخ، وأهداف التنمية المستدامة، وتحديد أجندة العمل والقضايا والمبادرات التي سيتم العمل عليها خلال قمة الأمم المتحدة للمناخ.

وشملت أجندة فعاليات الاجتماع مجموعة واسعة ومتخصصة من الجلسات والاجتماعات والنقاشات، وأكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة خلال الكلمة الافتتاحية للاجتماع على ضرورة تغيير نظرة وآلية التعامل مع التغير المناخي من كونه التهديد الأكبر الذي يواجه البشرية، إلى كونه فرصة تحمل إمكانيات عدة للنمو اقتصادياً واجتماعياً إذا ما أُحسن استغلالها، مستعرضاً تجربة الإمارات في التحول نحو الاقتصاد الأخضر ونشر استخدام حلول الطاقة المتجددة محلياً وعالمياً.

وبدوره أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيراس خلال كلمته أنه على الرغم من الجهود المبذولة في العمل من أجل المناخ عالمياً، إلا أننا لا نزال بعيدين عما يجب أن نحققه، موضحاً أن اجتماع أبوظبي يضع العمل من أجل المناخ على المسار الصحيح لتحديد خطط العمل عليه خلال المرحلة المقبلة.

وتضمنت الفعاليات حواراً لممثلي فئة الشباب الذين جاؤوا من 30 دولة حول العالم، وأتيحت الفرصة للشباب لطرح أسئلتهم حول هذا النوع من العمل على الأمين العام للأمم المتحدة ومعالي الدكتور ثاني الزيودي، وأدار الحوار معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، وجياثما ويكراماناياكي، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً