لهذا السبب ممارسة التمارين في نفس التوقيت أفضل

لهذا السبب ممارسة التمارين في نفس التوقيت أفضل

يحتاج الجسم إلى 30 دقيقة من النشاط البدني متوسط الكثافة كل يوم، وقد انشغلت دراسات عديدة بمحاولة معرفة أفضل توقيت للتمارين، وهل هو في بداية النهار أو المساء؟ وقد وجدت دراسة جديدة أن التدريب في التوقيت نفسه من اليوم هو الأفضل لزيادة حرق السعرات وخفض الوزن بسهولة، لأنه يزيد من القدرة البدنية للجسم. التمرين في الصباح أفضل…




التدريب في موعد ثابت يزيد القدرة البدنية (تعبيرية)


يحتاج الجسم إلى 30 دقيقة من النشاط البدني متوسط الكثافة كل يوم، وقد انشغلت دراسات عديدة بمحاولة معرفة أفضل توقيت للتمارين، وهل هو في بداية النهار أو المساء؟ وقد وجدت دراسة جديدة أن التدريب في التوقيت نفسه من اليوم هو الأفضل لزيادة حرق السعرات وخفض الوزن بسهولة، لأنه يزيد من القدرة البدنية للجسم.

التمرين في الصباح أفضل لحرق دهون الجسم، وبعد الظهر لبناء العضلات، وثبات موعد التدريب أفضل للتخسيس

وأجريت الدراسة تحت إشراف “جورنال أوف أوبيسيتي” ونُشرت فيها، وهي دورية متخصصة في علاجات البدانة والوزن الزائد، ووجدت النتائج أن الحفاظ على ممارسة التمارين في موعد ثابت يزيد من اللياقة والقدرة على الأحمال البدنية، ويؤدي ذلك إلى إنقاص الوزن بطريقة أسرع وأسهل.

ولاحظ الباحثون أن التدريب في الصباح على معدة خالية يدرّب الجسم على حرق الدهون الزائدة، وهو أيضاً الوقت الذي يرتفع فيه مستوى هرمون الكورتيزول، وهو ما يجعلك متيقظاً طوال اليوم.

بينما تعود فائدة التمارين في وقت الظهيرة وقبل الغروب بزيادة القدرة على رفع الأثقال، وممارسة تمارين المقاومة، وبناء العضلات.

لكن بحسب الدراسة عليك المحافظة على ممارسة التمارين في موعد ثابت لتحصل على نتائج أفضل فيما يتعلّق بالتخسيس وضبط الوزن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً