قوات الشرعية تدمر مخازن أسلحة جنوبي صنعاء

قوات الشرعية تدمر مخازن أسلحة جنوبي صنعاء

أطلقت ميليشيا الحوثي صاروخاً باليستياً على مدينة مأرب استهدف منزل محافظ المحافظة، فيما تمكنت قوات الجيش الوطني بالتعاون مع قوات التحالف لدعم الشرعية من تدمير مخزن للأسلحة وآليات عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية في الحديدة وجنوب العاصمة صنعاء.

أطلقت ميليشيا الحوثي صاروخاً باليستياً على مدينة مأرب استهدف منزل محافظ المحافظة، فيما تمكنت قوات الجيش الوطني بالتعاون مع قوات التحالف لدعم الشرعية من تدمير مخزن للأسلحة وآليات عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية في الحديدة وجنوب العاصمة صنعاء.

صاروخ

وذكرت مصادر محلية في مأرب لـ «البيان» أن ميليشيا الحوثي أطلقت صاروخاً باليستياً قصير المدى على مدينة مأرب واستهدف منزل المحافظ سلطان العرادة فألحق أضراراً مادية في المنزل فقط ولم يبلغ عن سقوط ضحايا.

إلى ذلك استهدفت قوات الشرعية بالتنسيق مع قوات التحالف معسكر جربان الواقع في جنوب صنعاء والذي يعد أحد أكبر مخازن الأسلحة الذي استولت عليه الميليشيا بعد مصرع الرئيس السابق علي عبد الله صالح، كما تمكنت قوات الجيش الوطني في الساحل الغربي من تدمير مخزن للأسلحة وآليات عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية.

قصف

وشنت قوات الجيش الوطني قصفاً مكثفاً على مواقع وتجمعات ميليشيا الحوثي في المناطق الواقعة إلى الشمال الشرقي لمطار الحديدة. وفجرت قوات الجيش خلال عملية القصف نفقاً ملغوماً كانت أعداد من عناصر الميليشيا تحتمي فيه ما أسفر عن مصرع وإصابة العديد منهم. كما أسفر القصف عن تدمير عربة حوثية متحركة على متنها مدفع بي 10 بعد دقائق من قصف مكثف استهدف مجمع إخوان ثابت الصناعي والتجاري في شارع صنعاء من قبل الميليشيا.

ودكت قوات الجيش الوطني الموقع الذي تمركزت فيه الميليشيا بعد قصفها للمجمع الصناعي، خلف استهدافه انفجارات مع تصاعد كثيف لألسنة اللهب استمرت أكثر من ساعتين.

ويأتي القصف الذي نفذته قوات الجيش رداً على قصف الميليشيا الحوثية لمنشآت حيوية وأحياء سكنية محررة شرقي مدينة الحديدة.

انتهاكات

على صعيد متصل بممارسة الانقلابيين أكدت وزارة حقوق الإنسان أنها رصـدت سـيطرة ميليشيا الحوثـي علـى 59 مزرعـة وأتلفـت 375 أخرى تخـص المواطنـين ومنعـتهم مـن سـقي مزارعهـم بالميـاه وتـم تدمـير عـدد 24 مضخـة ميـاه بشـكل متعمد، كما وثقــت الــوزارة عــدد 4198 حالــة نهـب للممتلـكات الخاصـة والعامـة تمثلـت في نهـب المنــازل والمؤسســات الحكوميــة ونهــب معــارض الســيارات ونهــب محــال تجاريــة.

وفي تقرير مفصل عن جرائم الميليشيا تسلمت «البيان» نسخة منه أكدت الوزارة أن حريــة الـرأي والتعبير انعدمت تمامــاً في ظــل ســطوة ميليشيا الحوثــي.

حيــث نهبــت وســائل الإعـلام الرسـمية والخاصـة المعارضـة لهـم وحجبـت أغلــب المواقــع الإخباريــة وانتهجــت سياســة تكميـم الأفـواه وزج بالعشـرات مـن الإعلاميـين في الســجون والمعتقــلات الخاصــة كمــا أنهــا ارتكبــت جرائـم قتـل واغتيـال بحـق إعلاميـين واسـتخدامهم دروع بشــرية.

وقالت إنه وأثنــاء فــترة التقرير من مارس 2018 وحتى مايو الماضي سجلت 74 حالــة انتهــاك تمثلـت في قتـل 6 واعتقـال عـدد 32 ومصـادرة وإغلاق 30 وسيلة إعلامية وموقع إنترنـت واسـتمرارها في إغـلاق مكاتـب القنـوات الفضائيــة وإصابــة عــدد 6 صحفيين،

كمــا وثقت موجـة نـزوح كبـيرة خـلال فـترة التقريـر بلغــت أكثــر مــن 13629 أســرة أغلبهــا في محافظـة الضالـع ومناطـق حجـور في محافظـة حجـة وهجــرت سـكان 56 قريــة و864 أســرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً