«التربية» تعتمد نتائج الثاني عشر

«التربية» تعتمد نتائج الثاني عشر

اعتمدت وزارة التربية والتعليم، نتائج امتحانات نهاية العام الدراسي (2018-2019) للصف الثاني عشر للتعليم العام والخاص، المطبق لمنهاج وزارة التربية والتعليم، التي تقدم لها الطلبة في يوم 19 يونيو الماضي، واختتموها في 30 من الشهر ذاته للمسارين العام والمتقدم.

اعتمدت وزارة التربية والتعليم، نتائج امتحانات نهاية العام الدراسي (2018-2019) للصف الثاني عشر للتعليم العام والخاص، المطبق لمنهاج وزارة التربية والتعليم، التي تقدم لها الطلبة في يوم 19 يونيو الماضي، واختتموها في 30 من الشهر ذاته للمسارين العام والمتقدم.

وأتاحت النتائج عبر نظام (المنهل) للقطاع المدرسي الأول (دبي والمناطق الشمالية)، ونظام (اسيس) للقطاع المدرسي الثاني (أبوظبي والمنطقة الغربية)، في التاسعة مساء، مستخدمين البريد الإلكتروني الشخصي للطالب، والرقم السري الخاص به، أما بالنسبة لنتائج صفوف النقل من الأول وحتى الحادي عشر، فسوف يتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل.

حصاد

ومن جهته، هنأ المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة، طلبة وطالبات الصف الثاني عشر على نجاحهم ونهاية العام الدراسي بالحصاد الموفق لما بذلوه من جهد وعمل طوال العام، حيث أنهوا مسيرتهم بنجاح.

وذكر أن وزارة التربية والتعليم، سخرت كل الجهود من أجل توفير تعليم أفضل في مدارسها، كما أنها لم تدخر وسعاً في سبيل إعداد الطالب وتأهيله، وفق منظومة من القيم، وفي إطار مجموعة من المقررات الدراسية المطورة، التي تصاحبها وسائل تعليم حديثة، وطرائق تدريس مبتكرة، ونظم تقويم وامتحانات، تحدد بدقة المستوى العلمي لكل طالب.

تطور

وذكر أن الوزارة لا تدخر وسعاً في تعزيز مسارات تطور قطاع التعليم، وهو اﻷمر النابع من إيمانها العميق بأهمية بناء منظومة تعليمية تصنع الفرق، وقادرة على تخريج أجيال متسلحة بالعلم، ورافدة لعوامل ازدهار ونهضة ورفعة الوطن.

وأشار إلى أن الخبرات المتميزة والكفاءات التي يزخر بها الميدان التربوي، من معلمين وإداريين، كان لها الأثر الكبير في تعزيز توجهات الوزارة، وأن الكثير من المدارس نجح في ابتكار مبادرات عدة، أثرت بالفعل العلمية التعليمية، الأمر الذي صب في مصلحة الطالب.

خيارات

وباركت الوزارة لجميع الطلبة الناجحين والمتفوقين، وتمنت لهم مواصلة نجاحاتهم وتقديمهم علمياً لخدمة وطنهم، عبر حسابتها الإلكترونية، كما أعربت الوزارة عن تقديرها البالغ للمسؤولين عن الامتحانات في الوزارة والميدان التربوي، وجميع المشرفين ومقدري ورصد درجات الامتحانات.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، حرصها على توفير كافة الخيارات المتاحة أمام الطلبة للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي، سواء داخل الدولة، أو الابتعاث للدراسة في الخارج في أفضل وأرقى الجامعات العالمية، بما يضمن تعزيز الكفاءات الوطنية، وحثتهم على استكمال مشوارهم نحو التعليم الجامعي والدراسات العليا، لتحقيق أهدافهم وأهداف القيادة الرشيدة، التي لم تتوانَ في توفر كافة سبل الدعم لهم.

كما حرصت وزارة التربية والتعليم على إصدار شهادة حسن سير وسلوك لطلبة الثانوية، وافدين ومواطنين، لتسهيل إجراءات دخولهم الجامعات، واعتمدت تلك الطريقة منذ ثلاث سنوات ماضية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً