اتهامات قضائية لسامسونج بسبب الإعلانات المضللة

اتهامات قضائية لسامسونج بسبب الإعلانات المضللة

رفعت هيئة حماية المستهلك في استراليا دعوى قضائية ضد شركة سامسونج تتهمها فيها بالتضليل من خلال ترويج هواتفها على أنها مقاومة للماء ويمكن استخدامها أثناء التعرض للماء بشكل مباشر مثل السباحة.وتقول الهيئة المذكورة أن سامسونج منذ عام 2016 تصوّر هواتفها على أنها قابلة للاستخدام في بيئات غير اعتيادية مثل أحواض السباحة والمحيطات، وهذا غير دقيق ومضلل…

alt

رفعت هيئة حماية المستهلك في استراليا دعوى قضائية ضد شركة سامسونج تتهمها فيها بالتضليل من خلال ترويج هواتفها على أنها مقاومة للماء ويمكن استخدامها أثناء التعرض للماء بشكل مباشر مثل السباحة.

وتقول الهيئة المذكورة أن سامسونج منذ عام 2016 تصوّر هواتفها على أنها قابلة للاستخدام في بيئات غير اعتيادية مثل أحواض السباحة والمحيطات، وهذا غير دقيق ومضلل.

وقامت الهيئة بتحليل أكثر من 300 إعلان نشرته سامسونج خلال السنوات الماضية وتظهر فيها عدم تأثر هواتفها أثناء تعرضها للبلل والماء في مختلف الأماكن التي يكون الماء جزءاً أساسياً منها.

ويتم الترويج للعديد من هواتف سامسونج على أنها تدعم معيار IP68 لمقاومة المياه، ما يعني إمكانية عملها في مياه عمقها متر ونصف ولمدة 30 دقيقة، لكن هيئة حماية المستهلك تقول أن هذا لا يغطي كافة أنواع المياه، حتى أن سامسونج نفسها لا توصّي باستخدام هاتف جالكسي اس 10 على الشاطئ.

من جهتها سامسونج قررت الالتزام بما تقوله بإعلاناتها وأنها ستدافع عن نفسها في هذه القضية.

هذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها سامسونج حرباً تخص ميزة مقاومة المياه، ففي بدايات عام 2016 نشرت مجلة حماية المستهلك Consumer Reports تقريراً يثبت فشل هاتف جالكسي اس 7 في الصمود أثناء غمره بالماء، بالرغم من ظهوره في إعلانات موضوعاً داخل حوض سمك مليئ بالماء.

وعانى العديد من المستخدمين من تعطل هواتفهم أثناء تجربتها تحت الماء، وقالت سامسونج أنها استجابت لكافة طلبات الضمان وفق القوانين الاسترالية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً