البدانة أكثر خطراً من التدخين على الصحة

البدانة أكثر خطراً من التدخين على الصحة

كشف العلماء أن البدانة أصبحت الآن سبباً للعديد من أنواع السرطان أكثر من التدخين. وقالت دراسة حديثة، إن الوزن الزائد يسبب الآلاف من حالات سرطان الأمعاء والكلى والكبد والمبيض، أكثر من السجائر كل عام.ويقول الخبراء إن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن بشكل خطير، يفوقون عدد المدخنين بنسبة شخصين إلى واحد، حيث يصنف ثلث البالغين البريطانيين على…




تعبيرية


كشف العلماء أن البدانة أصبحت الآن سبباً للعديد من أنواع السرطان أكثر من التدخين.

وقالت دراسة حديثة، إن الوزن الزائد يسبب الآلاف من حالات سرطان الأمعاء والكلى والكبد والمبيض، أكثر من السجائر كل عام.

ويقول الخبراء إن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن بشكل خطير، يفوقون عدد المدخنين بنسبة شخصين إلى واحد، حيث يصنف ثلث البالغين البريطانيين على أنهم يعانون من البدانة المفرطة.

ولا يزال التدخين هو السبب الرئيسي للسرطان الذي يمكن الوقاية منه، لكن عدد المدخنين يتراجع بينما ترتفع معدلات البدانة، بحسب الأرقام الصادرة عن منظمة أبحاث السرطان البريطانية.

وكشفت الدراسة أن حوالي 1900 حالة إصابة بسرطان الأمعاء، تسببها البدانة أكثر من التدخين في المملكة المتحدة كل عام، كما أن زيادة الوزن بشكل خطير تسبب 1400 حالة أخرى من سرطان الكلى، و 460 حالة من سرطان المبايض و 180 حالة أكثر من سرطان الكبد أكثر من التدخين، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وعلى الرغم من أن التدخين أكثر ضرراً، فإن الأرقام المطلقة تعني أن عبء الأمراض المرتبطة بالبدانة يتضخم، وهناك حوالي 13.4 مليون شخص يعانون من السمنة المفرطة لكنهم من غير المدخنين، مقارنة مع 6.3 مليون مدخنين يتمتعون بوزن صحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً