المضادات الحيوية تزيد احتمال الإصابة بالإنفلونزا

المضادات الحيوية تزيد احتمال الإصابة بالإنفلونزا

تشير دراسة جديدة إلى أن المضادات الحيوية التي يلجأ الكثيرون إلى تناولها لعلاج بعض الأمراض قد تزيد من احتمال الإصابة بالإنفلونزا. ووجد الباحثون من خلال دراسة تأثير المضادات الحيوية على الفئران، أن هذه العقاقير الطبية، تعمل على إطفاء الإشارات في خلايا الرئة التي تمنع تكرار فيروس الإنفلونزا.وبينت الدراسة التي أجراها باحثون في معهد فرانسيس كريك الطبي في …




تعبيرية


تشير دراسة جديدة إلى أن المضادات الحيوية التي يلجأ الكثيرون إلى تناولها لعلاج بعض الأمراض قد تزيد من احتمال الإصابة بالإنفلونزا.

ووجد الباحثون من خلال دراسة تأثير المضادات الحيوية على الفئران، أن هذه العقاقير الطبية، تعمل على إطفاء الإشارات في خلايا الرئة التي تمنع تكرار فيروس الإنفلونزا.

وبينت الدراسة التي أجراها باحثون في معهد فرانسيس كريك الطبي في لندن، أن الفئران التي تنتج هذه الإشارات، والتي تدعى الإنترفيرون، أقل عرضة للإصابة بالإنفلونزا، ولديها قدرة أكبر على محاربة الفيروس.

ويحذر الباحثون، من أن تناول المضادات الحيوية “بشكل غير مناسب” يمكن أن يزيل البكتيريا الجيدة في أمعائنا التي تبقينا في صحة جيدة وتحمينا من الفيروسات.

وقال الدكتور أندرياس واك الذي قاد الدراسة “تدعم هذه الدراسة اعتقادنا بأن تناول المضادات الحيوية بشكل غير لائق لا يشجع فقط على مقاومة المضادات الحيوية بل يزيل البكتيريا المفيدة والوقائية من الأمعاء. ويمكن أن تجعلنا أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات الفيروسية”.

وأضاف “في بعض البلدان، تستخدم صناعة الماشية المضادات الحيوية بشكل وقائي، لذلك قد تصبح الحيوانات المعالجة أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات”.

وقد يشمل الاستخدام غير المناسب للمضادات الحيوية تناول العقاقير المضادة للفيروسات، والتي لا تكون فعالة لمحاربتها، أو عدم إكمال العلاج كما هو موصوف من قبل الطبيب المختص، وهذا يمكّن البكتيريا من تطوير مقاومة للمضادات الحيوية، مما يجعلها غير مجدية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً