فرنسا: إيران تفاقم التوترات في المنطقة

فرنسا: إيران تفاقم التوترات في المنطقة

تجاهلت إيران تحذيرات الولايات المتحدة وأوروبا وأعلنت أمس أنها ستنفذ تهديدها بتخصيب اليورانيوم بدرجات تتجاوز الحد المسموح به بموجب الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي، اعتباراً من الأحد المقبل، وووجهت تهديدات لكل من أوروبا والصين وروسيا بأنها ستعيد تشغيل مفاعل آراك النووي، فيما حذّرت فرنسا إيران من أنها «لن تربح شيئاً» من…

تجاهلت إيران تحذيرات الولايات المتحدة وأوروبا وأعلنت أمس أنها ستنفذ تهديدها بتخصيب اليورانيوم بدرجات تتجاوز الحد المسموح به بموجب الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي، اعتباراً من الأحد المقبل، وووجهت تهديدات لكل من أوروبا والصين وروسيا بأنها ستعيد تشغيل مفاعل آراك النووي، فيما حذّرت فرنسا إيران من أنها «لن تربح شيئاً» من خروجها من الاتفاق حول برنامجها النووي، وأن الخطوة الإيرانية تفاقم التوترات في المنطقة.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ستعزز تخصيب اليورانيوم بعد السابع من الشهر الجاري إلى أي مستويات تريدها فوق الحد الأقصى المنصوص عليه في الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

ونقلت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية عن روحاني قوله: «لن يبقى مستوى التخصيب لدينا 3.67 في المئة. سننحي هذا الالتزام جانباً وسننتج بأي قدر نريده وبأي قدر تقتضيه الضرورة وتقتضيه حاجتنا. سنتجاوز في هذا مستوى 3.67». واليورانيوم المُخصب بدرجة نقاء 3.67 بالمئة مناسب لتوليد الكهرباء، وتمثل النسبة الحد الأقصى المسموح به بموجب الاتفاق. والتخصيب بنسبة 90 بالمئة ينتج عنه مادة تستخدم في صنع القنابل.

وقال روحاني مخاطباً أوروبا والصين وروسيا: «إذا لم تعملوا (وفقاً) للبرنامج والإطار الزمني لكل الالتزامات التي قدمتموها لنا، فإننا سنعيد مفاعل آراك إلى سابق عهده».

وأضاف: «هذا يعني إعادته للوضع الذي تقولون إنه خطير ويمكن أن ينتج البلوتونيوم»، مشيراً إلى مكون رئيسي يمكن أن يستخدم في صنع قنبلة نووية.

تحذيرات أوروبية

إلى ذلك، حذّرت فرنسا إيران من أنها «لن تربح شيئاً» من خروجها من الاتفاق. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية: «إيران لن تربح شيئاً بخروجها من اتفاق فيينا». وأضافت «تراجعها عنه ليس من شأنه سوى زيادة التوترات الشديدة أصلاً في المنطقة».

من جهته، قال بوريس جونسون، الذي قد يصبح رئيساً لوزراء بريطانيا بنهاية الشهر الجاري، إن الاتفاق النووي مع إيران «يزداد هشاشة على ما يبدو» وحث طهران «على عدم المضي قدماً في برنامج الأسلحة النووية».

وأضاف جونسون في مقابلة مع رويترز: «أحث الحكومة الإيرانية مجدداً على التفكير ملياً بشأن… خرق التزاماتها بموجب اتفاق إيران النووي».

ومضى قائلا: «أعتقد أن عليهم مواصلة الالتزام به وأعتقد أنه سيكون خطأ فادحاً الآن لإيران أن تتخلى عن نهج ضبط النفس وتختار تخصيب مواد نووية. أعتقد أن ذلك سيكون خطأ جسيماً».

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً