مواطنون يعلنون ترشحهم لـ «الوطني» عبر منصات التواصل

مواطنون يعلنون ترشحهم لـ «الوطني» عبر منصات التواصل

منذ إعلان اللجنة الوطنية للانتخابات، قوائم الهيئات الانتخابية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، بدورته الرابعة، بادر عدد من المواطنين ممن كان لهم اسم في القوائم، إعلان اعتزامهم الترشح للدورة المقبلة، وذلك عبر حساباتهم المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي. وحددت اللجنة الوطنية للانتخابات يوم 5 أكتوبر المقبل، اليوم الرئيس لانتخابات الوطني 2019.

منذ إعلان اللجنة الوطنية للانتخابات، قوائم الهيئات الانتخابية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، بدورته الرابعة، بادر عدد من المواطنين ممن كان لهم اسم في القوائم، إعلان اعتزامهم الترشح للدورة المقبلة، وذلك عبر حساباتهم المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي. وحددت اللجنة الوطنية للانتخابات يوم 5 أكتوبر المقبل، اليوم الرئيس لانتخابات الوطني 2019.

alt

واستخدم المواطنون «تويتر» كمنصة للإعلان عن نيتهم الترشح في الانتخابات، حيث يشارك بعضهم للمرة الأولى، فيما أعلن أعضاء حاليون وسابقون في المجلس الوطني الاتحادي، عن اعتزامهم الترشح.

وأكد حمد أحمد الرحومي عضو المجلس الوطني الاتحادي، أنه ينوي تجديد ترشحه لعضوية المجلس، لمواصلة عمله البرلماني الذي استمر ل 8 سنوات.

وأعلن أسامة أحمد الشعفار نيته الترشح لعضوية المجلس الوطني في دبي، وقال عبر «تويتر»: «بعد التوكل على الله، ورغبة في مواصلة خدمة الوطن والمواطنين من خلال العمل البرلماني للمجلس الوطني الاتحادي في دورته الجديدة، يشرفني أن أعلن عن نيتي الترشح لعضوية المجلس الوطني في إمارة دبي».

وغردّ الرحومي على حسابه في «تويتر»: «السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بعد التقييم لعملي ووجودي في المجلس الوطني الاتحادي ل 8 سنوات مضت، وبعد الاستشارة والاستخارة، قررت مواصلة العمل الوطني، والاستفادة من خبرتي البرلمانية التراكمية، لخدمة الوطن والمواطن».

وأما محمد الكعبي، الإعلامي في مؤسسة دبي للإعلام، فكشف أنه ينوي الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، في دورته المقبلة، عن إمارة عجمان، لتعزيز حضور الشباب في مختلف ميادين العمل بدولة الإمارات. كما أعلنت ناعمة عبد الله الشرهان عضو المجلس الوطني الاتحادي، ترشحها لانتخابات الدورة المقبلة، عبر نجلها الإعلامي منذر المزكي.

والذي نشر على حسابه في «إنستغرام»، صورة تجمعه بوالدته، وعلّق عليها بالقول: «أسأل الله أن يوفق أمي الغالية في خطوتها القادمة، ولأجل الإمارات نواصل».

وأوضحت المحامية مي الفلاسي على حسابها في «تويتر»، أنها ستترشح لعضوية المجلس عن إمارة دبي، فيما أفادت المواطنة حمدة الحمادي، أن اسمها من ضمن القائمة النهائية للمجلس الوطني الاتحادي لعام 2019، وأنها تعتزم الترشح عن إمارة دبي.

كما أعلن خالد الظنحاني رغبته الترشح عن إمارة الفجيرة وقال: «إيماناً مني بمواصلة مسيرة العمل الوطني وخدمة المجتمع الإماراتي، أعلن الرغبة بالترشح لعضوية المجلس الوطني عن إمارة الفجيرة»، كما أعلن صالح المطروشي عزمه الترشح لعضوية المجلس، وكذلك أعلنت أمل المسافري نيتها الترشح عن إمارة رأس الخيمة.

وطلب المواطنون من الجمهور دعمهم وتشجيعهم في هذا العمل الوطني، آملين أن تتكلل جهودهم بالنجاح لخدمة الوطن وأبنائه، وراجين الله العلي القدير، التوفيق في خطوتهم الانتخابية، لتحقيق تطلعات الشعب، وتمثيلهم في المجلس الوطني الاتحادي.

يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي، كانت حاضرة في الدورة الثالثة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، حيث استخدمها البعض للترويج لحملتهم الانتخابية.

قواعد عامة

وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات، دعت أعضاء الهيئات الانتخابية، إلى عدم ممارسة أعمال الدعاية والترويج قبل الموعد الذي حددته اللجنة لممارسة نشاطات الحملات الانتخاطالبت اللجـــنة الوطنية للانتخابات أعضاء الهيئات الانتخابية بالتريث في مباشرة أعمال الدعاية والترويج لصالحهم، أو لصالح أحد أعضاء الهيئات، ممن لديهم الرغبة في الترشح لهذه الانتخابات.

والالتزام بالجدول الزمني المعلن، الذي حدد موعد بدء الدعاية الانتخابية من تاريخ يوم الأحد 8 سبتمبر المقبل.بية، مطالبة بالالتزام بموعد بدء الدعاية الانتخابية من تاريخ يوم الأحد 8 سبتمبر المقبل.

إجازة التوكيل في تقديم طلبات الترشح

أجازت اللجنة الوطنية للانتخابات لأعضاء الهيئات الانتخابية الراغبين في الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، توكيلَ من ينوب عنهم في تقديم طلب ترشحه إلى لجنة الإمارة التي ينتمون إليها، مشيرة إلى أن الإجراء يستهدف تسهيل إجراءات الترشح على أعضاء الهيئات الانتخابية.

وأشار مركز الاتصال الخاص بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي لـ«البيان»، إلى أن الآلية تسمح لطالبي الترشح لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 توكيل غيرهم في تقديم طلبات ترشحهم في مراكز تسجيل المرشحين شريطة إبراز توكيل خاص لوكيل المرشح وموثق من كاتب العدل.

وحول اعتماد هذه الخطوة للدورة الثانية على التوالي في عملية تسجيل المرشحين، شدّدت اللجنة على أنها رأت في جواز التوكيل في الترشح خطوة إجرائية ذات إيجابية كبيرة هدفها التيسير على أعضاء الهيئات الانتخابية.

وكذلك في إطار جملة من الإجراءات التي تتخذها اللجنة الوطنية للانتخـــابات بشكل دائم؛ بُغية تشــجيع أعضاء الهيئات الانتخابية على المشاركة بإيجـــابية وفاعلية في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، سواء كانوا ناخبين أو مرشحين.

ووفقاً للجدول الزمني الذي أعلنت عنه اللجنة في وقت سابق سيكون بإمكان أعضاء الهيئات الانتخابية الراغبين في خوض العملية الانتخابية كمرشحين التسجيل خلال الأيام ما بين 18 إلى 22 أغسطس المقبل، وذلك في مراكز التسجيل التي أعلنت عنها اللجنة على مستوى الدولة.

ودعت اللجنة أعضاء الهيئات الانتخابية إلى الاستفادة من الخدمات التعريفية بإجراءات المتعلقة بالتعليمات الانتخابية والجدول الزمني المعدّ لها، عبر زيارة موقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، والموقع الإلكتروني للجنة وتطبيقها الذكي، وعن طريق الاتصال هاتفياً على 600500005.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً