فرص عمل لمئات الطلبة المواطنين وأصحاب الهمم في أبوظبي

فرص عمل لمئات الطلبة المواطنين وأصحاب الهمم في أبوظبي

«نعم للعمل» يمكّن الطلبة من العمل في تخصصات حيوية عدة يحتاج إليها القطاع الخاص. من المصدر أعلن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، فتح باب التسجيل في الدورة الـ17 لبرنامج «نعم للعمل» صيف 2019، والتي ستقام في الفترة من 18 حتى 29 أغسطس المقبل، مشيراً إلى أن التسجيل إلكترونياً، ويستمر حتى 31 يوليو الجاري.

فتح باب التسجيل في الدورة الـ 17 من «نعم للعمل»



«نعم للعمل» يمكّن الطلبة من العمل في تخصصات حيوية عدة يحتاج إليها القطاع الخاص. من المصدر

أعلن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، فتح باب التسجيل في الدورة الـ17 لبرنامج «نعم للعمل» صيف 2019، والتي ستقام في الفترة من 18 حتى 29 أغسطس المقبل، مشيراً إلى أن التسجيل إلكترونياً، ويستمر حتى 31 يوليو الجاري.

وأشار المركز إلى أنه يستهدف استقطاب مئات المواطنين، ومن بينهم أصحاب الهمم، ضمن استراتيجية المركز لإعداد أجيال مرحلة ما بعد النفط، عبر تمكين الطلبة ممن لا تقل أعمارهم عن 15 عاماً للعمل في تخصصات حيوية عدة تحتاج إليها سوق العمل بالقطاع الخاص، منها تطبيق ممارسات السلامة في بيئة العمل بقطاع التجزئة، وآليات التفاعل مع العملاء، وإدارة المخازن، ودعم الموظفين والزبائن في مكان العمل بالتعاون مع مؤسسات وشركات تجارية رائدة ومختارة في جميع أنحاء الدولة.

ويعد «نعم للعمل» برنامجاً وطنياً هو الأول من نوعه على مستوى الدولة، لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل، بالمشاركة مع المؤسسات الكبرى في القطاع الخاص، حيث يوفر البرنامج فرص العمل للشباب والشابات من مواطني الدولة وأبناء المواطنات أثناء الإجازة الدراسية، بنظام الدوام الجزئي، بهدف تنمية مهاراتهم الحالية، ومنحهم فرصة لاكتشاف مهارات جديدة، من خلال تنظيم دورات قصيرة في مجال التعليم التقني والمهني، بالإضافة إلى أن البرنامج يسهم بشكلٍ كبير في بناء ثقافة العمل في القطاع الخاص لدى المواطنين.

وأوضح مدير عام المركز مبارك سعيد الشامسي، أن «نعم للعمل» يأتي في إطار استراتيجية المركز لتشغيل المواطنين خلال الإجازات المدرسية بنظام الدوام الجزئي، لإكسابهم مهارات تخصصية تتوافق مع متطلبات «رؤية أبوظبي 2030»، والخطة الاستراتيجية للدولة 2021، لافتاً إلى أن «نعم للعمل» يأتي في إطار جهود القيادة لتمكين «أبوظبي التقني» من مواصلة نجاحاته في تنظيم هذا البرنامج المتميز لاستقطاب المواطنين والمواطنات الراغبين في العمل بمجالاتٍ جديدة ومتنوعة، تتوافق مع ميولهم وتوجهاتهم وقطاعات العمل المطلوبة في المستقبل القريب والبعيد، وهي القطاعات والمهن والوظائف التي تشهد نجاحاتٍ كبيرة في الحاضر والمستقبل.

ودعا الشامسي الطلبة المواطنين إلى المشاركة في «نعم للعمل»، والتسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.yestowork.ae، لافتاً إلى أن البرنامج يضمن الاستثمار الأمثل للإجازة المدرسية، بما يفيد الشباب في مستقبلهم العملي، ويجعلهم ضمن الكوادر الوطنية القادرة على تحقيق طموحات القيادة في أبناء الإمارات.

فيما أوضح مركز أبوظبي التقني على موقعه الرسمي أن البرنامج يركز على ثلاثة مخرجات تشمل المهارات والكفاءات، والمجالات المهنية، بالإضافة إلى الشهادات، حيث يتم تحقيق المخرج الخاص بالمهارات والكفاءات، من خلال طرح البرنامج لفرصٍ جديدة وفريدة من نوعها للمشتركين، حيث تتاح لهم فرص التدريب في بيئات عمل فعلية لتطوير كفاءاتهم ومهاراتهم وتعزيز قدراتهم التنافسية، بهدف تأهيل جيلٍ يسهم في التنمية المستدامة، حيث إن البرنامج يحسّن مستوى إنتاجيتهم، ويرتقي بمساهماتهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويمكّنهم من الإسهام بفعالية في تطوير المجتمع الإماراتي ككل.

وأشار إلى أن برنامج «نعم للعمل» يسعى، من خلال المجالات المهنية، إلى توفير فرص اكتساب المعرفة في مجالات مختلفة، وتنمية قيمة العمل والشعور بالمسؤولية لدى المشاركين تجاه الوطن، وضرورة اكتسابهم المزيد من الخبرات والمهارات الوظيفية في مراحل عمرية متقدمة، ما يعزز الثقة بالنفس لديهم، ويحفزهم على إقامة المشروعات التجارية الخاصة بهم مستقبلاً، التي تمكّن من المساهمة في صناعة المستقبل لدولة الإمارات.

وأكد المركز أنه عقب إتمام عملية تقييم الأداء الوظيفي، يتم إصدار الشهادات المعتمدة في خدمات المبيعات لمستكملي المراحل الأربع بنجاح من برنامج نعم للعمل، حيث يتم إصدار تلك الشهادات للمشتركين من أجل توثيق خبرتهم في برنامج «نعم للعمل»، ويعتبر الحاصل على هذه الشهادة لديه الحد الكافي من المهارات والمعرفة والخبرة الوظيفية الضرورية للعمل بكفاءة في تلك المجالات.

ورش عمل تعريفية

أفاد رئيس مهارات الإمارات في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني رئيس اللجنة العليا المنظمة لـ«نعم للعمل»، علي محمد المرزوقي بأنه «يتم إطلاق (نعم للعمل) دورياً بمعدل ثلاث مرات في العام، بحيث يتوافق مع الإجازات الدراسية للطلبة ولمدة أسبوعين، ويخضع كل مَن تم اختيارهم من المشاركين لورش عمل تعريفية في مجال المبيعات وخدمة العملاء، حيث ينتقلون من بعدها لخوض تجربة العمل الفعلية لمدة أسبوعين في عدد من محال البيع بالتجزئة والمؤسسات التجارية المختارة، لإكساب الطلبة المشاركين في البرنامج العديد من المهارات والخبرات التي تعد من أساسيات النجاح في مجال القطاع الخاص».

• 3 مخرجات للبرنامج تضم المهارات، والمجالات المهنية، والشهادات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً