سلطان يتقبل التعازي من الوزراء وكبار المسؤولين

سلطان يتقبل التعازي من الوزراء وكبار المسؤولين

تقبل صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سموّ الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وسموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسموّ الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، عصر أمس بقصر البديع، التعازي والمواساة في المغفور له بإذن…

emaratyah
تقبل صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سموّ الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وسموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسموّ الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، عصر أمس بقصر البديع، التعازي والمواساة في المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي نجل صاحب السموّ حاكم الشارقة، من الشيوخ وكبار رجالات الدولة وأعيان البلاد والوزراء والسفراء والمسؤولين والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.
وقدم الجميع لصاحب السموّ حاكم الشارقة خالص تعازيهم ومواساتهم بهذا المصاب الجلل، راجين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته، وأن يلهم صاحب السموّ حاكم الشارقة وأسرته جميل الصبر وحسن العزاء.
وقدم التعازي لصاحب السموّ حاكم الشارقة كل من الشيخ حشر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، وأحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، ومحمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وعبدالرحمن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، والدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، والدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، وعمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، وحمد بن عبدالرحمن المدفع أمين عام شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، وسعيد بن محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السموّ حاكم الفجيرة، ومحمد بن نخيرة الظاهري، معربين عن خالص تعازيهم ومواساتهم، راجين الله عز في علاه أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم صاحب السموّ حاكم الشارقة وأسرته الكريمة وعموم أسرة القواسم الكرام الصبر والسلوان.
وتقبل التعازي إلى جانب سموّهم الشيخ فيصل بن خالد بن سلطان القاسمي، والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس هيئة الوقاية والسلامة، والشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سموّ الحاكم، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سموّ الحاكم بمدينة خورفكان، والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سموّ الحاكم بمدينة كلباء، والشيخ محمد بن أحمد القاسمي مدير مكتب رئيس مجلس النفط، والشيخ خالد بن أحمد القاسمي مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية، والشيخ طارق بن فيصل القاسمي، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، والشيخ فيصل بن سعود القاسمي مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، والشيخ سيف بن محمد القاسمي مدير هيئة الوقاية والسلامة، وعدد من الشيوخ والمسؤولين.
«الأزهر» و«الإفتاء» وشخصيات مصرية تنعى
أعربت فعاليات مصرية عن حزنها بالمصاب الأليم، بوفاة الشيخ خالد بن سلطان القاسمي، وتقدمت إلى صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بخالص العزاء، داعية الله أن يلهمه الصبر، ويتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه جناته.
وتقدم شيخ الأزهر الشريف، بخالص العزاء في بيان أصدره، مساء أمس الأول، قال فيه «يتقدم الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بخالص العزاء إلى صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بوفاة نجله الشيخ خالد، الذي وافته المنية يوم الاثنين في المملكة المتحدة. كما يتقدم بخالص العزاء لأسرة الفقيد، سائلًا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان».
وتقدَّم الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، بخالص العزاء والمواساة إلى حاكم الشارقة، بوفاة نجله، في بيان أمس.
وقال المفتي في بيانه: «بقلوب مؤمنة راضية بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة المغفور له – بإذن الله تعالى – الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. «إنا لله وإنا إليه راجعون».
ونشرت مؤسسة «الأهرام»، نعياً للفقيد أمس، عبّر فيه عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، وأعضاء المجلس، ورؤساء التحرير، عن حزنهم لهذا المصاب، متقدمين إلى صاحب السموّ، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بخالص العزاء، داعين للفقيد بالرحمة. وتقدم أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، بخالص العزاء إلى حاكم الشارقة وأسرته، وقال في بيان أصدره أمس «تتقدم جموع الفنانين المصريين بأحر التعازي إلى صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وتشاطره الأحزان، بوفاة نجله الشيخ خالد؛ اللهم تغمده بواسع رحمتك، وأحسن لقاءه، واجعل مثواه الجنة، وللأسرة الكريمة من بعده الصبر والسلوان».
خالدنا للحبّ نورُ
نظم الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أبياتاً تعبّر عن مدى تأثره وحزنه لفقدان الشيخ خالد بن سلطان، فقال:
لغيرِ الله لا يُشكى المصيرُ وعندَ الله تُحتَسبُ الأمورُ
صُعِقْنا بالمُصابِ أجل صُعِقْنا عَظيم القَدْر تؤويهِ القبورُ
فقدنا اليومَ إشراقَ الأماني فخالدُنا لنا للحبّ نورُ
وقلبي الآنَ في حزنٍ عميقٍ تطوّقهُ الحرائقُ والسّعيرُ
وربُّ العَرشِ ينبئُ من يناجي ويعلمُ ما يريدُ ومنْ يجيرُ
فيا سلطانُ أنتَ الصّبرُ فينا وأنتَ الوالدُ الصّلبُ الصّبورُ
وأنت النِّعمةُ الكبْرى لدينا ومنْك مآلُنا شيخٌ وقورُ
يؤيّدكُ الإلهُ وأنتَ أهلٌ وأنت العالمُ العَلمُ الكبيرُ
إلهي رحمةً نَرجو ولُطفاً فأنت إلهيَ العافي الغَفورُ
فلُطفاً بالشيوخِ وأمّ شيخٍ تُناجي الغيْبَ دوماً تَستجيرُ

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً