خمسة قتلى في تفجير انتحاري بالسويداء السورية

خمسة قتلى في تفجير انتحاري بالسويداء السورية

embedded content قتل خمسة مدنيين على الأقل مساء الأربعاء في تفجير انتحاري استهدف مدينة السويداء ذات الغالبية الدرزية في جنوب سوريا، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “تفجيراً انتحارياً بدراجة نارية استهدف شارعاً في منطقة القنوات في شمال شرق مدينة السويداء”، ما أسفر عن مقتل المدنيين الخمسة وإصابة…





قتل خمسة مدنيين على الأقل مساء الأربعاء في تفجير انتحاري استهدف مدينة السويداء ذات الغالبية الدرزية في جنوب سوريا، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “تفجيراً انتحارياً بدراجة نارية استهدف شارعاً في منطقة القنوات في شمال شرق مدينة السويداء”، ما أسفر عن مقتل المدنيين الخمسة وإصابة 13 آخرين بجروح.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا، بدورها نقلاً عن مدير صحة السويداء، بمقتل ثلاثة أشخاص في التفجير الذي وصفته بالإرهابي، ونشرت صوراً تظهر هيكل دراجة نارية محترقاً وبقع دماء على الأرض.

ويُعد هذا التفجير الانتحاري الأول في المحافظة الواقعة تحت سيطرة قوات النظام منذ الهجوم الواسع الذي تبناه تنظيم داعش فيها قبل نحو عام، وفق عبد الرحمن.

وشنّ التنظيم في 25 يوليو (تموز) 2018 سلسلة هجمات متزامنة على السويداء وريفها الشرقي، أسفرت عن مقتل أكثر من 260 شخصاً، في اعتداء هو الأكثر دموية استهدف الأقلية الدرزية منذ بداية النزاع في سوريا.

وخطف التنظيم وقتها نحو 30 درزياً من نساء وأطفال، حُرر معظمهم بعد نحو ثلاثة أشهر ونصف شهر على خطفهم، ولكن التنظيم أعدم عدداً منهم قبل ذلك.

وبعد نحو أربعة أشهر من القصف والمعارك، سيطرت قوات النظام في نوفمبر(تشرين الثاني) 2018 على منطقة تلول الصفا، التي انكفأ إليها داعش في السويداء، لتطرده بذلك من المحافظة، التي بقيت طوال سنوات النزاع بمنأى نسبياً عن الحرب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً