“تعديل الجينات” أمل جديد لمرضى الإيدز

“تعديل الجينات” أمل جديد لمرضى الإيدز

نجح فريق بحثي من جامعتي نبراسكا وتيمبل في علاج فئران مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) والقضاء بشكل نهائي على الفيروس لأول مرة، وتفتح هذه النتائج باباً جديداً من الأمل لعلاج 37 مليون مصاباً بالمرض حول العالم. وتعتمد الطريقة العلاجية الجديدة على إزالة الفيروس من الشفرة الوراثية (دي إن إيه) عن طريق تعديل الجينات. وأطلق فريق البحث على …




لايزال العلاج بحاجة إلى تجربته على البشر (تعبيرية)


نجح فريق بحثي من جامعتي نبراسكا وتيمبل في علاج فئران مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) والقضاء بشكل نهائي على الفيروس لأول مرة، وتفتح هذه النتائج باباً جديداً من الأمل لعلاج 37 مليون مصاباً بالمرض حول العالم. وتعتمد الطريقة العلاجية الجديدة على إزالة الفيروس من الشفرة الوراثية (دي إن إيه) عن طريق تعديل الجينات.

وأطلق فريق البحث على العلاج اسم “العلاج البطيء طويل المفعول المضاد للفيروسات الرجعية”، ويرمز له بـ LASER ART.

وبحسب التجارب تمكن فريق البحث من إزالة فيروس الإيدز تماماً بواسطة هذا العلاج الجيني من 9 فئران من أصل 23.

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة “نيتشر كومينيكيشن”، ويقوم العلاج بكبح انتشار الفيروس، واستخدام أحد الجينات ليقوم بالتعديل الجيني في الشفرة الوراثية (دي إن أيه) لإزالة الفيروس من خلايا الجسم المصاب. ولايزال العلاج بحاجة إلى تجربته على البشر.

ولا يوجد علاج حتى الآن لفيروس نقص المناعة البشرية، وإنما أدوية مع تعديلات في نمط الحياة تساعد على تحجيم آثار المرض، وتحسين نوعية الحياة لدى المصاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً