باحثة : الموقف الليبي ضد تركيا مدعوم عربياً

باحثة : الموقف الليبي ضد تركيا مدعوم عربياً

أكدت مدير المركز المصري للدراسات الديمقراطية الحرة داليا زيادة، أن التصعيد الليبي ضد تركيا في ظل دعمها الميلشيات والجماعات الإرهابية على أرضها، طبيعي ومدعوم من قبل الدول العربية التي سبق أن أعلنتها بشكل صريح وقوفها مع الجيوش الوطنية، ضد حركات التمرد، والميشليات المسلحة. وأشارت زيادة ، إلى أن الموقف الليبي مدعوم سياساً بالدول العريبة الداعمة للجيوش الوطنية، في …




جنود من قوات خاصة في الجيش الليبي (أرشيف)


أكدت مدير المركز المصري للدراسات الديمقراطية الحرة داليا زيادة، أن التصعيد الليبي ضد تركيا في ظل دعمها الميلشيات والجماعات الإرهابية على أرضها، طبيعي ومدعوم من قبل الدول العربية التي سبق أن أعلنتها بشكل صريح وقوفها مع الجيوش الوطنية، ضد حركات التمرد، والميشليات المسلحة.

وأشارت زيادة ، إلى أن الموقف الليبي مدعوم سياساً بالدول العريبة الداعمة للجيوش الوطنية، في مقابل تركيا التي تتبنى لعبة التدخل والسيطرة على مقدرات الدول عبر ميلشيات تضفي عليها تركيا وحلفاءها صفة المعارضة، وحركات التمرد لتضليل الرأي العام العالمي.

وأضافت زيادة، أن إعلان ليبيا قطع العلاقات مع تركيا ونظام أردوغان، دفاعٌ عن الأرض والدولة الوطنية، ويستحق دعم العالم، خاصةً أنه لا توجد دولة تدعم الإرهاب في الشرق الأوسط بشكل فج مثل ما تفعل تركيا.

وأكدت زيادة، أن صمت المجتمع الدولي يعد تواطئاً ضد الجيوش الوطنية، وأن الجميع يعي أن تركيا دولة مهمة لأمريكا، لكن ذلك لا يعني ترك المجال مفتوحاً أمامها لدعم لميلشيات الإرهاب وتدمير الجيوش الوطنية في الشرق الأوسط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً