باكستان ترحب بتصنيف أمريكا “جيش تحرير بلوشستان” منظمة إرهابية

باكستان ترحب بتصنيف أمريكا “جيش تحرير بلوشستان” منظمة إرهابية

رحبت باكستان بالقرار الأمريكي الذي يعلن جماعة “جيش تحرير بلوشستان” الانفصالية، التي تعمل في إقليم بلوشستان جنوب غرب البلاد جماعة إرهابية دولية. وقالت وزارة الخارجية أمس الثلاثاء، “إن جماعة جيش تحرير بلوشستان جماعة انفصالية مسلحة، تستهدف قوات الأمن والمدنيين، لاسيما في مناطق البلوش العرقيين الباكستانية”.وتصنف الولايات المتحدة الآن الجماعة بأنها جماعة إرهابية دولية، مما يجرم أي شخص في…




جماعة جيش تحرير بلوشستان الإرهابية (أرشيف)


رحبت باكستان بالقرار الأمريكي الذي يعلن جماعة “جيش تحرير بلوشستان” الانفصالية، التي تعمل في إقليم بلوشستان جنوب غرب البلاد جماعة إرهابية دولية.

وقالت وزارة الخارجية أمس الثلاثاء، “إن جماعة جيش تحرير بلوشستان جماعة انفصالية مسلحة، تستهدف قوات الأمن والمدنيين، لاسيما في مناطق البلوش العرقيين الباكستانية”.

وتصنف الولايات المتحدة الآن الجماعة بأنها جماعة إرهابية دولية، مما يجرم أي شخص في الولايات المتحدة يساعد المسلحين ويجمد أي أصول يملكونها في الولايات المتحدة، والجماعة محظورة رسمياً في باكستان منذ عام 2006.

وقالت باكستان عن القرار الأمريكي “من المأمول أن يضمن هذا التصنيف تضييق مجال العمل أمام الجماعة إلى أدنى حد”، وذكرت الخارجية في بيان مساء أمس “من المهم محاسبة الجناة ومنظمي الأنشطة الإرهابية ومموليها والرعاة الخارجيين، من بينهم هؤلاء الذين يمجدون تلك الأشكال من الإرهاب ضد باكستان وتقديمهم للعدالة”.

وكانت الجماعة قد نفذت العديد من الهجمات الإرهابية في السابق، وفي مايو(أيار) الماضي، هاجمت الجماعة فندقاً فاخراً في مدينة جوادار الساحلية في بحر العرب والذي بنته الصين، كجزء من طريق تجاري عبر باكستان، وفي أغسطس(آب) 2018، نفذت الجماعة هجوماً انتحارياً استهدف مهندسين صينيين في بلوشستان، وهجوماً على القنصلية الصينية في كراتشي في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي.

يذكر أن بلوشستان هي أكبر إقليم في باكستان، وتتاخم أيضاً أفغانستان وإيران، وشهد الإقليم زيادة مؤخراً في أعمال عنف من قبل مسلحين إسلاميين ومتمردين من البلوش العرقيين الذين يقاتلون من أجل الاستقلال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً