مزيف أموال يساوم الشرطة لتركه مقابل تسليمهم رئيس العصابة

مزيف أموال يساوم الشرطة لتركه مقابل تسليمهم رئيس العصابة

ارتبك شخص من جنسية دولة عربية 40 سنة، خطط للاستيلاء على 12 مليون درهم، عن طريق الاحتيال والتزييف، أثناء إلقاء القبض عليه، ما دفعه لمساومة رجال الشرطة بتسليمهم رئيس العصابة مقابل إخلاء سبيله، لكن عرضه لم يجداً صدى عندهم، ومن ثم أُوقف في مركز الشرطة، ومنها إلى النيابة العامة في دبي، التي أحالته إلى محكمة…

url


ارتبك شخص من جنسية دولة عربية 40 سنة، خطط للاستيلاء على 12 مليون درهم، عن طريق الاحتيال والتزييف، أثناء إلقاء القبض عليه، ما دفعه لمساومة رجال الشرطة بتسليمهم رئيس العصابة مقابل إخلاء سبيله، لكن عرضه لم يجداً صدى عندهم، ومن ثم أُوقف في مركز الشرطة، ومنها إلى النيابة العامة في دبي، التي أحالته إلى محكمة الجنايات.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن شرطة دبي تلقت معلومات تؤكد أن المتهم يبيع عملات مزيفة، ويعمل في مجال الاحتيال ومضاعفة الأموال.

وأعد أفراد الشرطة كميناً للقبض على المتهم، إذ تواصل معه شرطي واتفق معه على لقائه في منطقة أبو هيل، لشراء العملات التي بحوزته، وكان مسرح الاتفاق داخل سيارة تابعة للشرطة، حيث حضر المتهم وبحوزته عينة من الأوراق المالية التي يريد بيعها، وهي 3 أوراق مالية من فئة 100 دولار أميركي، ورابعة من فئة 500 يورو، مغطاة بمادتين سوداء وخضراء.

وذكر المتهم أن الأوراق المالية بحاجة إلى غسل بمحلول خاص، مشيراً إلى أنه يحوز على مبلغ 45 مليوناً، نصفه دولار والآخر يورو، ويريد بيعه بمبلغ 12 مليون درهم، ويتكفل المشتري بقيمة المحلول الخاص بتنظيف العملات.

وطلب المشتري من المتهم المبلغ الذي بحوزته، فأحضره من سيارته في حقيبة متوسطة الحجم، ومن ثم أعطى الشرطي (المشتري) الإشارة لأفراد الكمين لإلقاء القبض على المتهم.

وأثناء تفتيش سيارة المتهم، بعد إظهار إذن النيابة له، حاول مساومة رجال الشرطة بتسليمهم رئيس العصابة مقابل تركه، على الرغم من إنكاره ما أسند إليه من تهمة اتزييف الأوراق النقدية، والاحتيال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً