تقرير: أماكن احتجاز المهاجرين في تكساس “مكتظة بشكل خطير”

تقرير: أماكن احتجاز المهاجرين في تكساس “مكتظة بشكل خطير”

أصدر أعضاء في الحكومة الأمريكية، أمس الثلاثاء، تقريراً يشمل صوراً جديدة للأطفال والكبار في مرافق دوريات الحدود الأمريكية المكتظة في تكساس، واصفين الوضع هناك بـ “الخطير”. وأعلنت لجنة الرقابة التابعة لمجلس النواب، أنها ستعقد جلسة الأسبوع المقبل حول معاملة المهاجرين المحتجزين في مراكز الاحتجاز على الحدود الجنوبية بعد سلسلة من التقارير عن سوء المعاملة، حسب ما ذكرت صحيفة “الغارديان”…




مركز احتجاز مهاجرن في الحدود الجنوبية للولايات المتحدة (أرشيف)


أصدر أعضاء في الحكومة الأمريكية، أمس الثلاثاء، تقريراً يشمل صوراً جديدة للأطفال والكبار في مرافق دوريات الحدود الأمريكية المكتظة في تكساس، واصفين الوضع هناك بـ “الخطير”.

وأعلنت لجنة الرقابة التابعة لمجلس النواب، أنها ستعقد جلسة الأسبوع المقبل حول معاملة المهاجرين المحتجزين في مراكز الاحتجاز على الحدود الجنوبية بعد سلسلة من التقارير عن سوء المعاملة، حسب ما ذكرت صحيفة “الغارديان” اليوم الأربعاء.

اكتظاظ خطير
قال عضو الكونغرس الديمقراطي إيليا كامينغز إن “إدارة ترامب أظهرت ازدراءً صريحاً في طريقة معاملتها مع المهاجرين”.

وحذر التقرير الذي أصدره مكتب المفتش العام بوزارة الأمن الداخلي، من أن المنشآت الموجودة في وادي ريو غراندي في جنوب تكساس تواجه اكتظاظاً خطيراً وتتطلب عناية فورية، وقال: “سافرنا إلى وادي ريو غراندي في تكساس في 10 يونيو (حزيران) الماضي، وشاهدنا مرة أخرى اكتظاظاً خطيراً واحتجازاً مطولاً في مرافق دوريات الحدود التي تتطلب اهتماماً فورياً”.

يشار إلى أنه كان تقرير سابق صدر في مايو(أيار) الماضي، قد حذر أيضاً من “الاكتظاظ الخطير” في منشآت ومرافق إل باسو.

عناية فورية
وجد مدققو الحسابات أن بعض الأشخاص البالغين كانوا محتجزين في غرفة الجلوس فقط لمدة أسبوع، كما تم احتجاز بعض الأشخاص البالغين أكثر من شهر في زنزانات مكتظة، وقال المدققون إن “التقرير يسعى إلى لفت الانتباه إلى القضايا الملحة التي تتطلب عناية واتخاذ إجراءات فورية”.

ويأتي التقرير بعد يوم من قيام العديد من أعضاء الكونغرس بجولة في مركز احتجاز المهاجرين في تكساس، ووصفت عضو الكونغرس الديمقراطي في نيويورك، أوكاسيو كورتيز، الظروف التي شاهدوها بأنها “مرعبة”.

وقالت في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن “الضباط كانوا يحتفظون بالنساء في الزنزانات بدون ماء، وقد أخبروهم أن يشربوا من المراحيض”، وأضافت أن “امرأة وصفت معاملتهم على أيدي الضباط بأنها حرب نفسية”.

انتقاد سياسي
قال عضو الكونغرس الديمقراطي في تكساس، خواكين كاسترو، إنه نشر مقاطع فيديو وصور لنساء مهاجرات محتجزات في منشأة حدودية في ولايته، حتى يتمكن الجمهور من فهم الظروف “النكراء” بشكل أفضل بموجب سياسات دونالد ترامب.

وقال “هناك أسباب سرية حول عدم الإعلان عن ظروف المهاجرين في المنشآت، لأنها في الحقيقة مروعة”، مبيناً أن النساء المحتجزات حُشرن في زنزانة شبيهة بالسجن مع مرحاض واحد، حيث لا توجد مياه جارية للشرب أو للغسيل، وأشار إلى أن بعضهم انفصلوا عن أطفالهم واحتُجزوا لأكثر من 50 يوماً.

وأضاف “لا ينبغي للمشرعين الذين يتمتعون بسلطة رقابة، حرماننا من الوصول أو القدرة على تبادل النتائج حول الظروف التي رأيناها”، وتابع “نأمل أن يفرض الكونغرس معايير الرعاية ويسعى إلى إصلاحات أوسع للهجرة، على الرغم من أن المشرعين لم يتمكنوا من ذلك”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع على حزمة تمويل طارئة بقيمة 4.6 مليار دولار، بعد انقسام المشرعون حول وضع قيود على كيفية إنفاق الأموال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً