«التقنية»: إلغاء «التأسيسية» و3 مسارات جديدة للقبول

«التقنية»: إلغاء «التأسيسية» و3 مسارات جديدة للقبول

أعلنت كليات التقنية العليا، عن إلغاء السنة التأسيسية بداية العام الأكاديمي المقبل 2019-2020، ودمج موادها ضمن المنهاج الدراسي، وسيخضع الطالب لمساقات في الإنجليزية بحسب قدراته، وطلبت من الكليات إزالة عائق اللغة أمام الطلبة الراغبين في الالتحاق بالتعليم العالي، بحسب الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع الكليات.وأفاد الشامسي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته كليات التقنية العليا أمس، لطرح تفاصيل …

emaratyah

أعلنت كليات التقنية العليا، عن إلغاء السنة التأسيسية بداية العام الأكاديمي المقبل 2019-2020، ودمج موادها ضمن المنهاج الدراسي، وسيخضع الطالب لمساقات في الإنجليزية بحسب قدراته، وطلبت من الكليات إزالة عائق اللغة أمام الطلبة الراغبين في الالتحاق بالتعليم العالي، بحسب الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع الكليات.
وأفاد الشامسي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته كليات التقنية العليا أمس، لطرح تفاصيل الاستراتيجية الجديدة للقبول، بحضور أحمد الملا مدير إدارة الشؤون الطلابية، ورامي حمدان مدير إدارة المتطلبات الأكاديمية العامة، وممثلي وسائل الإعلام المختلفة، بأن الكليات اعتمدت ضمن استراتيجيتها المستحدثة، ثلاثة مسارات جديدة لقبول الطلبة العام الأكاديمي المقبل، لتضم المسار «المسرع»، و«التطبيقي»، «المهني الاحترافي»، تماشياً مع مخرجات المدرسة الإماراتية.

ثلاثة مسارات
وأضاف أن الكليات لديها اليوم ثلاثة مسارات للالتحاق تراعي تميز وقدرات الطلبة، تضم المسار «المسرع»، الذي جاء ضمن النهج الجديد للكليات لتمكين الطلبة المتميزين من إتمام حصولهم على البكالوريوس خلال 3 سنوات فقط.
أما المسار «التطبيقي»، فهو موجه لجميع خريجي الثانوية العامة المتوافقين مع الشروط العامة للالتحاق بالكليات، حيث يمكن الدارسين فيه الحصول على المعارف والمهارات والخبرة التطبيقية، وكلا المسارين، «المسرع والتطبيقي»، يعكس نموذج «التعليم الهجين» الذي تم خلاله دمج الشهادات الاحترافية في المناهج الدراسية، بما يمكن الطالب من التخرج بشهادتين إحداهما شهادة البكالوريوس، والأخرى احترافية من الجهة العالمية المانحة لها.

71 برنامجاً
وأوضح أن المسار التطبيقي يشمل 71 برنامجاً متنوعاً يضم تخصصات مختلفة تبدأ من الدبلوم، في وقت تضمن الكليات مقعداً لكل خريجي الثانوية العامة، من دون حد أدنى للقبول، مع مراعاة الأوليات مثل حديثي التخرج، وعدد سنوات التخرج، وسنوات التوقف عن الدراسة، مشيراً إلى أن المسار التطبيقي يركز على تخريج «قادة» في مختلف التخصصات، لذا يترتب على الطالب بعد حصوله على الدبلوم، أو الدبلوم العالي الالتحاق بسوق العمل، واكتساب خبرة عملية، ثم العودة لمواصلة دراسة السنة النهائية البكالوريوس.
وقال: «يستثنى من ذلك الطلبة الذين يحققون معدلات 3.0 من 4، فما فوق، حيث يحق لهم مواصلة دراستهم إلى البكالوريوس من دون توقف.
وقال إن المسار الثالث «المهني الاحترافي»، تم استحداثه تطبيقاً لمبدأ التعليم للجميع، وتعزيزاً للتعليم مدى الحياة، إذ يتضمن منح شهادة الإنجاز (المستوى الرابع وفق هيئة المؤهلات الوطنية)».

خطة متكاملة
ومن جهته أوضح أحمد الملا مدير إدارة الشؤون الطلابية، أن الكليات أعدت خطة متكاملة لاستقبال طلبة الثانوية العامة، وحجزت مقاعد لمن سيلتحق منهم بالخدمة الوطنية، كما فتحت باب القبول المبكر.
وقال إن المسار المسرّع يستهدف خريجي مسار النخبة، أو ما يعادله، وكذا خريجي المسار المتقدم، أو ما يعادله، شريطة أن يكون معدل الطالب 90% كحد أدنى، و1250 حد أدنى في اختبار إمسات اللغة الإنجليزية.
وأفاد بأن المسار التطبيقي يستهدف فئتين من الطلبة، الأولى خريجي المسار المتقدمة أو ما يعادله، شريطة أن لا يقلق معدل الطالب عن 60%، لجميع البرامج، فيما عدا «الهندسة»، التي اشترطت أن يكون معدل الطالب 70% كحد أدنى للالتحاق ببرامجها وتخصصاتها.
الفئة الثانية
أما الفئة الثانية في المسار التطبيقي، فتستهدف خريجي المسار العام أو ما يعادله، بشرط أن يكون معدل الطالب في الثانوية 70% كحد أدنى للالتحاق بجميع البرامج والتخصصات باستثناء برامج الهندسة، و650 كحد أدنى في اختبار اللغة الإنجليزية إمسات.
وقال: «للالتحاق ببرامج وتخصصات تكنولوجيا الهندسة، يشترط حصول الطالب على معدل 80% كحد أدنى، و-800 في إمسات الرياضيات، و-750 في إمسات الفيزياء كحد أدنى، أو الحصول على 600 في إمسات الكيمياء كحد أدنى، فضلاً عن خريجي المسارين «العام والمتقدم» وما يعادلهما الحاصلين على علامة أقل من 650 في اختبار إمسات اللغة الإنجليزية، و85% فما فوق في الثانوية العامة، في وقت يستهدف المسار المهني الاحترافي، خريجي الثانوية العامة الحاصلين على معدل في الثانوية العامة 60 %.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً