دبي الأولى عربياً والـ11 عالمياً في جاهزيتها للمستقبل

دبي الأولى عربياً والـ11 عالمياً في جاهزيتها للمستقبل

توجت دبي بالمرتبة الأولى عربياً والـ11 عالمياً في “الجاهزية للمستقبل” لعام 2019، وذلك ضمن أحد محاور تقرير “تنافسية المواهب العالمي” الذي أصدره معهد التنمية الإدارية بسويسرا بالتعاون مع مكتب دبي للتنافسية التابع لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي. ويتكون التقرير من ثلاثة محاور رئيسية، هي الاستثمار، وتطوير المواهب المحلية، وجاهزية المدينة للمستقبل بناءً على المواهب المتاحة فيها حالياً، ومحور جذب…




alt


توجت دبي بالمرتبة الأولى عربياً والـ11 عالمياً في “الجاهزية للمستقبل” لعام 2019، وذلك ضمن أحد محاور تقرير “تنافسية المواهب العالمي” الذي أصدره معهد التنمية الإدارية بسويسرا بالتعاون مع مكتب دبي للتنافسية التابع لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي.

ويتكون التقرير من ثلاثة محاور رئيسية، هي الاستثمار، وتطوير المواهب المحلية، وجاهزية المدينة للمستقبل بناءً على المواهب المتاحة فيها حالياً، ومحور جذب المواهب العالمية الذي احتلت فيه المرتبة الثانية عربياً والمرتبة الـ16 عالمياً، وتحتل مدينة دبي المركز الـ11 عالمياً في محور الجاهزية للمستقبل نظراً للمواهب المتوفرة فيها، ومن ضمن المؤشرات المكونة لمحور الجاهزية للمستقبل، هو نمو القوى العاملة، إذ تصدرت دبي المرتبة الثانية عالمياً، في حين احتلت دبي المركز الثامن في محور الخبرة الدولية للمديرين، ونالت الإمارة المركز السابع في نسبة الطلبة الأجانب مقابل كل 1000 ساكن.

ويتكون محور الجاذبية للمواهب العالمية من 10 مؤشرات فرعية حققت دبي نتائج متقدمة في معظمها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، عدد المواهب الأجنبية العاملة داخل المدينة، ومستوى المعيشة، وحماية الأفراد، والممتلكات، ومعدل الضريبة على الدخل الشخصي.

وقال مدير عام مكتب دبي للتنافسية هاني الهاملي: “تستمر جهود مكتب دبي للتنافسية بالتعاون مع جميع الشركاء على الصعيد المحلي والدولي في سبيل دعم التنمية المستدامة، وزيادة فعالية القطاع الخاص في هذ الخصوص، وتعزيز القدرة التنافسية لإمارة دبي وجعلها في صدارة المدن المفضلة للعيش والاستثمار”.

ولفت إلى أن “المكتب يعمل على رسم توجهات حكومة دبي التي دائماً ما تدشن المبادرات والاستراتيجيات السباقة، ومن أبرزها مركز محمد بن راشد لأبحاث المستقبل، و10X، ومسرعات دبي المستقبل، ومنطقة 2071، ومكتب المستقبل، وأكاديمية دبي للمستقبل، وغيرها من المبادرات الداعمة لجعل إمارة دبي أكثر استعداداً، وإشرقاً للمستقبل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً