تأجيل مجلس الوزراء اللبناني بعد هجوم مسلح على مرافقي وزير

تأجيل مجلس الوزراء اللبناني بعد هجوم مسلح على مرافقي وزير

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تأجيل جلسة مجلس الوزراء 48 ساعةن في انتظار هدوء التوتر عقب تبادل إطلاق النار في جبال الشوف يوم الأحد، ومقتل اثنين من مساعدي أحد الوزراء. وقال الحريري في كلمة نقلها التلفزيون إن القضاء سيتخذ كافة الخطوات لمحاسبة المسؤولين عن إطلاق النار الذي وصفه الوزير صالح الغريب بمحاولة اغتيال.وأضاف “اكتمل نصاب جلسة …




رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري (وكالة الأنباء اللبنانية)


أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تأجيل جلسة مجلس الوزراء 48 ساعةن في انتظار هدوء التوتر عقب تبادل إطلاق النار في جبال الشوف يوم الأحد، ومقتل اثنين من مساعدي أحد الوزراء.

وقال الحريري في كلمة نقلها التلفزيون إن القضاء سيتخذ كافة الخطوات لمحاسبة المسؤولين عن إطلاق النار الذي وصفه الوزير صالح الغريب بمحاولة اغتيال.

وأضاف “اكتمل نصاب جلسة مجلس الوزراء اليوم، ولكن قررنا أن نأخذ نفس، فهناك مشكلة في البلد ونحن نحتاج إلى 48 ساعة لتنفيس الاحتقان، ولذلك قررت تأجيل جلسة اليوم”.

وبدأت الأحداث في منطقة عاليه، بعد احتجاج أنصار الزعيم الدرزي وليد جنبلاط على زيارة مزمعة للمنطقة من قبل وزير الخارجية جبران باسيل، المسيحي الماروني، خصم جنبلاط وحليف الغريب.

وألغى باسيل الزيارة في النهاية وقال إنه يريد أن يتجنب أي مشاكل أمنية.

واتهم الحزب التقدمي الاشتراكي، الذي يتزعمه جنبلاط، حراس الغريب بفتح النار، بينما قال الغريب إن “كميناً مسلحاً” استهدفه.

وأشعل الهجوم التوتر بين حزب جنبلاط وخصمه الدرزي طلال أرسلان، الذي يؤيد دمشق، ويدعم الغريب، ويتحالف مع باسيل أيضاً.

وتشكلت حكومة “وحدة وطنية” في لبنان في نهاية يناير(كانون الثاني) الماضي، بعد أشهر من المفاوضات وتحاول تمرير ميزانية الدولة وغيرها من الإصلاحات الاقتصادية لحل أزمة الدين العام الثقيل ودفع عجلة الاقتصاد مجدداً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً