علاج الأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة

علاج الأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة

علاج الأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة، موضوع مهم ويتحدث عنه موقع “ويب طب” على اعتبار ان الاورام المعوية الحميدة قد تصيب الامعاء الغليظة في الكثير من الحالات الا ان القليل منها يصيب الأمعاء الدقيقة. وتنتج معظم هذه الأورام عن التغييرات الخبيثة لخلايا الغشاء المخاطي الذي يغطي الأمعاء. وتظهر الأورام الحميدة في البداية ويمكن أن تتطور لتصبح سرطان…

علاج الأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة، موضوع مهم ويتحدث عنه موقع “ويب طب” على اعتبار ان الاورام المعوية الحميدة قد تصيب الامعاء الغليظة في الكثير من الحالات الا ان القليل منها يصيب الأمعاء الدقيقة.

وتنتج معظم هذه الأورام عن التغييرات الخبيثة لخلايا الغشاء المخاطي الذي يغطي الأمعاء. وتظهر الأورام الحميدة في البداية ويمكن أن تتطور لتصبح سرطان معوي في حال عدم كشفها وعلاجه.

وعادة ما يتم استئصال الاورام الحميدة للامعاء الدقيقة من خلال المنظار، لكن في حال حدوث التغيرات الخبيثة فان العلاج يكون باستئصالها عن طريق جراحة الاورام المعوية.

والاستئصال التام للورم الخبيث هو التقنية الوحيدة التي يمكن ان تضمن الشفاء التام من المرض قبل انتشاره. ويهدف من الجراحة استئصال القسم المعوي المصاب بالمرض، والحفاظ على استمرارية الجهاز الهضمي عن طريق وصل الطرفين المتبقيين من بعد الجراحة وهو ما يسمى بالربط.

علاج الأورام الحميدة للأمعاء الدقيقة

يتم في بعض الحالات اجراء جراحات من أجل الحد من أعراض الورم المعوي، حتى إن لم يكن هنالك إمكانية لاستئصال الورم بأكمله.

وقد يؤدي تغلغل الورم في الأعضاء الحيوية للجسم للحيلولة دون امكانية استئصاله، كما لا يعود هناك جدوى لاستئصال الورم عند وجود النقائل الموزعة بشكل موسع في جميع أجزاء الجسم حتى وإن كان هذا ممكنًا.

بالرغم من ذلك فإن الورم الذي يتسبب بانسداد القولون أو النزيف، يمكن ان يضر ب جودة حياة المريض مما يبرر الحاجة للجراحة. وفي هذه الحالات يمكن القيام باستئصال الورم السرطاني فقط، أو اجتياز المنطقة المصابة من خلال وصل طرفي الأمعاء السليمة.

وظائف الامعاء الدقيقة

هي اهم جزء في الجهاز الهضمي وتعمل على تفكيك مركبات الطعام وامتصاصها، وهي الجزء من الأمعاء الذي يقع بين المعدة والأمعاء الغليظة منتهية بفتحة الشرج.

وظيفياً، الأمعاء الدقيقة ضرورية لكسر جزيئات الطعام ومعادلة الأحماض والهضم والإمتصاص. وتتكون من:

• الاثني عشر: وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، يبدأ المعي الاثني عشر في باب المعدة في الجانب الأيمن من البطن، وينتهي في الموصل الاثني عشري الصائمي في الجانب الأيسر من البطن، في مستوى الفقرة القطنية الثانية وحوالي 2-3 سم الى يسار خط الوسط.

• المعي الصائم: وهو الجزء الثاني من الأمعاء الدقيقة ويصل بين المعي الاثني عشر والمعي اللفائفي، ويشكل حوالي خمسي الأمعاء الدقيقة.

• المعي اللفائفي: الجزء الثالث والأخير من الأمعاء الدقيقة، ويشكل ما يقارب ثلاثة أخماس منها ويقدر طوله بحوالي 3-4 متر. يصل المعي اللفائفي بين المعي الصائم وبين المعي الأعور بداية الأمعاء الغليظة، وينتهي في الموصل اللفائفي الأعوري. ومعظم المعي اللفائفي يقع في الربع الأيمن الأسفل من البطن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً