إسرائيل توافق على تركيب أجهزة اتصالات للأسرى الفلسطينيين

إسرائيل توافق على تركيب أجهزة اتصالات للأسرى الفلسطينيين

بدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بتشغيل أجهزة هواتف عمومية في أحد أقسام سجن الدامون، المخصص للأسرى من الأطفال، بعد أن خاص الأسرى الفلسطينيون إضراباً عن الطعام من أجل تلبية هذا المطلب ضمن جملة من المطالب. وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، إنه “تم البدء بتشغيل أجهزة الهواتف العمومية في قسم رقم (4) في معتقل …




سجن الدامون الإسرائيلي (أرشيف)


بدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بتشغيل أجهزة هواتف عمومية في أحد أقسام سجن الدامون، المخصص للأسرى من الأطفال، بعد أن خاص الأسرى الفلسطينيون إضراباً عن الطعام من أجل تلبية هذا المطلب ضمن جملة من المطالب.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، إنه “تم البدء بتشغيل أجهزة الهواتف العمومية في قسم رقم (4) في معتقل الدامون، والذي يعتبر القسم المخصص للأسرى الأطفال المقدسيين”.

وأشارت الهيئة، إلى القسم الذي تم تركيب الهاتف العمومي بداخله يضم 40 أسيراً من بينهم 35 قاصراً و5 أسرى بالغين.

وأضافت الهيئة، أنه “تم تركيب 3 أجهزة في القسم، وأجري اليوم أول الاتصالات بين ممثلي الأسرى الأشبال في الدامون، وقيادة حركة فتح في معتقل ريمون”.

وتابعت، أن “خطوة تركيب أجهزة التلفونات العمومية في أقسام السجون، كانت أحد المطالب الأساسية التي خاض من أجلها الأسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام انتهى نهاية نيسان (أبريل) الماضي بعد اتفاق بين قادة الحركة الأسيرة وإدارات سجون الاحتلال”.

ووافقت مصلحة السجون الإسرائيلية، على مطالب الأسرى الفلسطينيين الذين خاضوا إضراباً عن الطعام قبل نحو 3 أشهر، حيث وافقت مصلحة السجون على تركيب هواتف عمومية في أقسام السجون، وإزالة أجهزة التشويش على الاتصالات التي تسبب آثاراً صحية على الأسرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً