مجلس الوزراء الإماراتي يعتمد فتح 122 نشاطاً للاسثمار الأجنبي

مجلس الوزراء الإماراتي يعتمد فتح 122 نشاطاً للاسثمار الأجنبي

ترأس نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الثلاثاء جلسة لمجلس الوزراء الإماراتي في أبوظبي، اعتمد خلالها فتح 122 نشاطاً اقتصادياً بالدولة للتملك بنسبة تصل لغاية 100٪ للأجانب، وأقر المجلس نظام تبادل المنافع بين صناديق التقاعد في الدولة، وصادق على اتفاقية بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية لتعزيز…




alt


ترأس نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الثلاثاء جلسة لمجلس الوزراء الإماراتي في أبوظبي، اعتمد خلالها فتح 122 نشاطاً اقتصادياً بالدولة للتملك بنسبة تصل لغاية 100٪ للأجانب، وأقر المجلس نظام تبادل المنافع بين صناديق التقاعد في الدولة، وصادق على اتفاقية بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية لتعزيز القدرات الصناعية.

وتشمل النشاطات الاقتصادية التي اعتمد مجلس الوزراء الإماراتي فتحها للتملك الأجنبي بنسبة 100%، قطاعات مثل الزراعة، والصناعات التحويلية، والطاقة المتجددة، والتجارة الإلكترونية، والنقل، والفنون، والتشييد، والترفيه وغيرها.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الرسمي على تويتر اليوم الثلاثاء: “ستقوم الحكومات المحلية بتحديد نسبة التملك في كل نشاط حسب ظروفهم، هدفنا التحفيز والتنشيط والتسهيل، ونريد فتح وتوسيع قطاعات اقتصادية جديدة، ونريد استقطاب مستثمرين جدد، ومواهب جديدة، ودماء جديدة، وترسيخ تنافسية عالمية لاقتصادنا الوطني”.
وأشار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى اعتماد مجلس الوزراء الإماراتي اليوم نظام تبادل المنافع بين صناديق التقاعد في الدولة، قائلاً: “نريد التسهيل على المواطنين في الانتقال بين القطاع الاتحادي والمحلي وبين القطاع المدني للعسكري وبالعكس، الوطن واحد والهدف واحد، والمواطن أينما وقع نفع، وحيثما انتقل فهو في خدمة بلده.
كما وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم عبر مجلس الوزراء جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية في الدولة بتوحيد الجهود مع إكسبو ،2020 وبناء شراكات فعالة وتركيز الطاقات لإخراج حدث عالمي يليق بدولة عالمية، وبشعب يطمح للمراكز الأولى عالمياً.
وصادق مجلس الوزراء الإماراتي ضمن جلسته على اتفاقية بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية لتعزيز القدرات الصناعية، والتعاون الاستثماري بين البلدين.
وقال نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: “علاقاتنا مع الاقتصاد الصيني تزداد رسوخاً وتنوعاً وفائدة كل يوم، ونحن الشريك الأول لهم في المنطقة وسنبقى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً