محمد بن زايد يعرب عن فخره وثقته بإمكانات أبناء الإمارات

محمد بن زايد يعرب عن فخره وثقته بإمكانات أبناء الإمارات

استقبل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الطالب أحمد خالد أحمد الحوسني، أحد أبناء الإمارات المتفوقين الذي حصل على شهادة “الأبيتور” الألمانية ــ التي تعد أعلى شهادة في مرحلة الثانوية على مستوى العالم ـــ فيما تأتي هذه النتيجة ثمرة لــ ” برنامج التبادل الثقافي” الذي وجه ولي عهد أبوظبي بتنفيذه خلال…




alt


استقبل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الطالب أحمد خالد أحمد الحوسني، أحد أبناء الإمارات المتفوقين الذي حصل على شهادة “الأبيتور” الألمانية ــ التي تعد أعلى شهادة في مرحلة الثانوية على مستوى العالم ـــ فيما تأتي هذه النتيجة ثمرة لــ ” برنامج التبادل الثقافي” الذي وجه ولي عهد أبوظبي بتنفيذه خلال عام 2005، والذي يستهدف التحاق الطلبة المواطنين بعدد من أرقي المدارس العالمية.

وهنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء ــ الذي جرى في قصر البحر ـــ الطالب أحمد الحوسني بهذا التفوق النوعي، متمنياً له دوام التوفيق في مواصلة مسيرته العلمية باعتباره نموذجاً مشرفاً لشباب المستقبل القادر على إثبات جدارته، وتحقيق طموحاته وتطلعات وطنه.

وأعرب الشيخ محمد بن زايد عن فخره وثقته بإمكانات أبناء الإمارات، وقدراتهم على تحقيق نتائج مشرفة تسهم في خدمة وطنهم ومجتمعهم.

وأثنى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على دور الأسرة في تهيئة البيئة المناسبة والمحفزة للتحصيل العلمي والتفوق الدراسي، موجهاً التحية إلى والدي الطالب أحمد الحوسني ــ اللذين رافقاه خلال اللقاء ــ لوقوفهما وتشجيعهما ابنهما أحمد ليحقق هذه النتيجة المشرفة.

ويعد الطالب أحمد الحوسني أول إماراتي يحصل على شهادة “الأبيتور” الثانوية من المدرسة الألمانية الدولية في أبوظبي، حيث اجتاز جميع اختباراتها بتفوق، وهي الشهادة الأعلى في مرحلة الثانوية على مستوى العالم فيما تشمل مناهج عديدة تعتمد على التفكير النقدي، والتحليل، والابتكار، وهذه الشهادة تمكنه من الدراسة في الجامعات الألمانية وكبريات الجامعات العالمية الأخرى.

ويستهدف “البرنامج التربوي للتبادل الثقافي” الذي انطلق خلال عام 2005 التحاق الطلبة المواطنين إلى عدد من أرقى المدارس العالمية، ومن بينها المدرسة الألمانية، وذلك في إطار تعزيز سياسة الانفتاح على الثقافات الأخرى، والتشجيع على التواصل الحضاري، فيما يبلغ عدد الإماراتيين الدارسين في المدرسة الألمانية الخاصة 64 طالباً وطالبة في مختلف المراحل الدراسية.

حضر اللقاء، رئيس دائرة التعليم والمعرفة سارة عوض عيسى مسلم، ومستشار رئيس دائرة التعليم والمعرفة محمد سالم الظاهري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً